محكمة نمساوية تتابع قضية "غش" بطلها لاجئ عراقي



سلطت صحيفة "كرونه" النمساوية مطلع الأسبوع الماضي الضوء  على قضية "غش" يلعب فيها طالب لجوء عراقي (41 سنة) دور البطولة، فحسب المعطيات التي استقاها فريق الجريدة من مصادر مطلعة في المحكمة الإقليمية في مدينة كلاغنفورت ، تقدم مواطن عراقي يمتلك صالون حلاقة في اليونان بطلب لجوء في النمسا، رغبة منه في الإستفادة من المساعدات الإجتماعية التي تقدمها النمسا لللاجئين أو العاطلين عن العمل.

و ذكرت نفس الصحيفة بأن المواطن العراقي،  الذي عاش في اليونان بين سنتي 2005 و 2012 ، قد صرح للقاضي  بأن استفادته من المساعدة الاجتماعية (1320  يورو شهريا ) التي تمنحها اياه الدولة النمساوية لا تعتبر "غشا".

تجدر الإشارة إلا أنه قد تم تأجيل قضية اللاجئ العراقي الى حين الاستماع لشاهد سبق و أن زعم بأن طالب اللجوء العراقي مازال يملك صالون حلاقة في اليونان، مضيفا بأن هذا الأخير يسافر بانتظام إلى اليونان من أجل تحصيل الأرباح التي يدرها الصالون و التي تصل في أغلب الأحيان إلى 3.000 يورو شهريا.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-