نقاش الحجاب: سياسية نمساوية من أصول عربية تدخل على الخط

flickr
المصدر: krone.at
قالت منى دوزدار كاتبة الدلة في التعدد و التخطيط الاستراتيجي يوم السبت "أنه إذا كان يمكن للمرء أن يتحدث عن رموز اللباس الديني، فلا يمكنه انتقاء دين معين وترك بقية الأديان"، و ذلك في تعليقها على النقاش الدائر حاليا بشأن حظر الحجاب في القطاع العام في النمسا.
وأكدت دوزدار انها تريد انتظار نتائج قضية امرأة بلجيكية في قضية حظر الحجاب بالنسبة للموظفين أمام محكمة العدل الأوروبية ، و حينها سيكون من الممكن ربط مسألة الحجاب في النمسا بالسياق الأوروبي .

وقالت دوزدار أنه من حيث المبدأ، إذا كان سيتم حظر اللباس الإسلامي، فلا بد من مناقشة جميع الملابس و الرموز الدينية لجميع الطوائف الدينية التي تعيش في النمسا.

تجدر الاشارة الى الى أن السيدة منى دوزدار، السياسية و المحامية النمساوية الشهيرة، تنحدر من عائلة فلسطينية مسلمة تعيش منذ عشرات السنين في النمسا.
اقرأ الخبر من المصدر باللغة الألمانية :
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-