محكمة ألمانية تقضي بعدم حصول رجل على تعويض لعدم تتويجه بلقب "ملكة التفاح"

flickr
المصدر: (د ب أ)
قضت محكمة في شرق ألمانيا، اليوم الخميس، بعدم حصول رجل يقاضي مكتبا للسياحة في مسقط رأسه، على تعويض، بسبب عدم تتويجه بلقب "ملكة التفاح" العام الماضي.
وفي ألمانيا، عادة ما يتم تكريم الإنتاج بـ"الملكة" الخاصة به، وعادة ما تكون الملكة شابة جذابة، يتم تكليفها في العام التالي بالظهور في فعاليات أحداث يتم تنظيمها، وهي ترتدي فساتين تقليدية في الوقت الذي تقوم فيه بحمل المنتج الذي تكرم من أجله.
وكان ماركو شتيديل /42 عاما/ دخل السباق العام الماضي، ليصبح ملكة التفاح في جوبين - وهي بلدة تقع في ولاية براندنبورج شرقي ألمانيا. وكانت المرة هي الأولى منذ تأسيس المسابقة في عام 1995، التي يُسمح فيها للرجال بالمشاركة.

وعندما خسر شتيدل المسابقة لصالح أنطونيا ليزكه /21 عاما/، شك في أن التصويت لم يكن عادلا، وقام بمقاضاة مكتب السياحة في جوبين، مطالبا بتعويض قيمته 25 ألف يورو (30 ألف دولار أمريكي).
وقال القاضي المعني بالقضية إن شتيدل استند في ادعائه على "مجرد افتراض"، موضحا أن ما قاله المدعي حول أن الفائزة باللقب ليس لديها رخصة قيادة، لا يعتبر حجة صالحة، لأنه ليس شرطا في مسابقة.
من جانبه، قال شتيدل بعد صدور الحكم: "سأقدم طعنا، فأنا لا يمكنني تحمل ذلك".
وقال فريد ماهرو، رئيس بلدية جوبين أثناء جلسة المحكمة، أنه "من الصعب تحمل أن يضيع نظام المحاكم لدينا وقته في هذا الهراء".
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-