القائمة الرئيسية

الصفحات

العمل الأسود في النمسا بالأرقام

العمل الأسود في النمسا,العمل التطوعي في النمسا,رواتب العمل في النمسا,مكتب العمل في النمسا,العمل في النمسا,العمل الاسود

العمل الأسود في النمسا 

يعتبر العمل الأسود من أبرز الظواهر القانونية التي تحظى باهتمام كبير و مراقبة شديدة من طرف السلطات في كل الولايات النمساوية.
و غالبا ما يتم ربط انتشار ظاهرة العمل الأسود في النمسا بطالبي اللجوء الذين لا يتوفرون على أوراق إقامة تمكنهم من الترشح بشكل قانوني لفرص العمل المعروضة و مزاولة عملهم بشكل واضح و قانوني. و على ما يبدو فإن آخر الإحصائيات المرتبطة بالعمل الأسود في النمسا تفند تماما ربط طالبي اللجوء بالعمل الأسود. 




حيث ذكر موقع noen.at نقلا عن مصادر مطلعة في وزارة المالية النمساوية أن الشرطة المالية قامت خلال سنة 2017 بتفتيش ما يقارب 27 ألف شركة من أجل التأكد مما إذا كانت هذه الشركات تشغل أشخاص في الأسود. وفي خضم عمليات التفتيش هذه تمكنت الشرطة المالية من تحرير ما يقارب 11 ألف مخالفة متعلقة بالعمل في الأسود.

وتبين من خلال عمليات التفتيش التي قامت بها الشرطة المالية بأن أغلب الأشخاص الذين تم ضبطهم يشتغلون في الأسود ينحدرون من دول الاتحاد الأوروبي، حيث تم تحرير 6326 مخالفة متعلقة بهذه الفئة, كما تم ضبط 3084 شخصا ينتمون إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي يشتغلون بالأسود فى مختلف الشركات.

وفي إطار نفس عمليات التفتيش تمكنت الشرطة المالية خلال سنة 2017 من ضبط 866 نمساويا يشتغلون في الأسود ويعتبر هذا العدد بمثابة انخفاض قوي إذا ما تمت مقارنته بسنة 2013 التي تم خلالها ضبط 1621 نمساويا يشتغلون في الأسود.

والملاحظ أن نسبة النمساويين الذين ضبطوا سنة 2017 و هم يشتغلون في الأسود تفوق نسبة طالبي اللجوء الذين حررت في حقهم مخالفات متعلقة في العمل في الأسود، و حسب إحصائيات الشرطة المالية فقد تم خلال سنة 2017 ضبط 569 طالب لجوء في النمسا وهم يشتغلون في الأسود.
المصدر : noen.at 

reaction:

تعليقات