النمسا: دراسة حديثة ترصد حظوظ الأحزاب في الانتخابات القادمة

النمسا: دراسة حديثة ترصد حظوظ الأحزاب في الانتخابات القادمة
flickr

أجرت مؤسسة (سورا) المتخصصة في استطلاعات الرأي استطلاعا لصالح القناة النمساوية الأولى رصدت من خلاله الميولات الانتخابية للشعب النمساوي


ومن خلال نتائج هذه الدراسة التي نشرت نتائجها هذا الأسبوع يمكن الاستخلاص بأن الانتخابات البرلمانية المزمع إجراءها نهاية شهر أيلول القادم, ستشهد عدة مفاجئات


ولو افترضنا أن الانتخابات البرلمانية أُجريَت يوم الأحد الماضي فكانت النتائج ستكون كالتالي:


كان حزب الشعب الذي يقوده المستشار النمساوي السابق السيد سيباستيان كورتس سيحصل على 38 في المائة من الأصوات, أي بزيادة 6,5 في المائة مقارنة مع الانتخابات الماضية


أما الحزب الإجتماعي النمساوي فكان سيحصل على نسبة 21 في المائة, أي بانخفاض بنسبة 5,9 في المائة مقارنة مع الانتخابات البرلمانية سنة 2017


ومن خلال هذا الاستطلاع تبين أن حزب الحرية النمساوي كان سيكون الخاسر الأكبر, وربما هذه أيضاً إشارة على النتائج التي سيحصل عليها هذا الحزب اليميني خلال الانتخابات القادمة

فمن خلال هذا الاستطلاع تبين أن هذا الحزب حصل فقط على 18 في المائة من أصوات العيّنة التي شملها هذا الاستطلاع, وهذا يعني أن هذا الحزب الذي يقوده حاليا السيد نوربرت هوفر كان سيحصل على نسبة 18 في المائة فقط, أي بانخفاض نسبته 8 في المائة مقارنة مع الانتخابات الماضية


ومن أكبر المفاجئات التي كشف عليها هذا الاستطلاع هو حزب الخضر الذي حقق 12 في المائة من العيّنة التي شملها هذا الاستطلاع, وهذا يعني أن حزب الخضر, لو أُجريَت الانتخابات البرلمانية هذا الأسبوع كان سيحصل على نسبة إضافية تقدّر ب 8,2 في المائة مقارنة مع الانتخابات الماضية


أما حزب النيوز فكان سيحصل على نسبة 8 في المائة, ويعتبر هذا أيضاً ارتفاع مقارنة مع الانتخابات البرلمانية السابقة التي حصل فيها على 5,3 في المائة من الاصوات


المصدر: القناة النمساوية الأولى
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
Anchor Image