القائمة الرئيسية

الصفحات

إجراء قانوني يحرم أسرة عربية مسلمة من امتلاك منزل في النمسا

إجراء قانوني يحرم أسرة عربية مسلمة من امتلاك منزل في النمسا
wikipedia

سلطت صحيفة كوريير النمساوية الضوء على قصة أسرة مكونة من أب وأم وتسعة أطفال وتنحذر من فلسطين وتعيش في النمسا منذ سنة 2010

هذه الأسرة التي كانت تعيش إلى حدود الساعة في العاصمة النمساوية فيينا قررت أن تنتقل إلى بلدة صغيرة في ولاية النمسا السفلى اسمها فايكندورف (ليست بعيدة عن فيينا)

وبعدما أخذ أب الأسرة قرضا من البنك وأرلد شراء قطعة أرضية في تلك البلدة، حالت البلدية المسؤولة هناك دون انتقال هذه الأسرة إلى مكان سكنها المحتمل

وفي معرض شرحها لأسباب هذا الرفض ذكرت البلدية بأن أسرة مسلمة لا يمكن لها العيش في هذا المكان، ومن المستحيل أن تتعايش مع الأسر النمساوية التي تعيش في هذا المكان

وأمام هذا الرفض الذي أبدته بلدية بلدة فايكندورف، صرح أب الأسرة السيد خالد منصور أبو الحسنى (43 سنة) في حوار له مع صحيفة كوريير بأنه يحس بتمييز عنصري صارخ، وأضاف بأنه لا يتفهم لماذا تحاول بلدية هذه البلدة منعه من شراء أرض ليبني عليها منزل. وفي هذا السياق قال (نحن نعيش في النمسا منذ سنة 2010, حصلنا على حق اللجوء وندفع الضرائب للدولة، وأبنائي وزوجتي وأنا مندمجون بشكل جيد في النمسا وبالرغم من ذلك واجهنا مثل هذا الرفض من طرف جهة رسمية.

تجدر الإشارة إلى أن السيد خالد منصور أبو الحسنى يملك مطعما شرقيا في العاصمة النمساوية فيينا

المصدر: صحيفة كوريير

reaction:

تعليقات