هوفر يكشف مساعي حزب الحرية في المرحلة القادمة

هوفر يكشف مساعي حزب الحرية في المرحلة القادمة
flickr


مباشرة بعد استقالة رئيس حزب الحرية السابق السيد هاينز كريستيان شتراخه من منصبه على خلفية فضيحة فيديو إيبيزا, اختار أعضاء حزب الحرية اليميني السيد نوربرت هوفر كرئيس جديد للحزب


وبعدما تم حل الحكومة النمساوية والإعلان عن انتخابات برلمانية مبكرة وجد السيد نوربرت هوفر نفسه أمام تحدي سياسي لم يكن في الحسبان, وقد حتم هذا التحدي على هوفر إعادة ترتيب أوراق الحزب وخلق استراتيجية جديدة تضمن لحزب الحرية بقاءه في المشهد السياسي النمساوي


وفي حوار له مع صحيفة دير شتاندارت النمساوية صرح السيد نوربرت هوفر بأن حصول حزب الحرية على نسبة 20 في المائة في نتائج الإنتخابات البرلمانية المزمع إجراءها متم شهر أيلول القادم سيجعل حزب الحرية يدخل التحالف الحكومي مرة أخرى


وفي هذا السياق لم يخفي السيد هوفر رغبته في التحالف مرة أخرى مع حزب الشعب بقيادة المستشار النمساوي السابق السيد سيباستيان كورتس, لأنه يعتبر على حد قوله بأن الحكومة السابقة التي كانت تتشكل من حزبي الشعب والحرية كانت حكومة ناجحة بكل المقاييس


وفي نفس الحوار قال السيد نوربرت هوفر بأنه في حال عدم مشاركة حزب الحرية في الحكومة القادمة, سيجعله يركز على الإنتخابات الرئاسية التي سبق له وأن انهزم فيها أمام غريمه السيد ألكسندر فان دير بيلين

المصدر: صحيفة دير شتاندارت النمساوية
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
Anchor Image