القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهو الإئتلاف الحكومي الذي يميل إليه النمساويون حاليا؟

ماهو الإئتلاف الحكومي الذي يميل إليه  النمساويون حاليا؟
flickr

بعد فضيحة فيديو إيبيزا التي هزّت المشهد السياسي في النمسا والتي تسببت أيضاً في الإطاحة بالحكومة السابقة المكوّنة من حزبي الشعب والحرية, بات المراقبون في هذا البلد الأوروبي الصغير يتوقّعون كل الاحتمالات فيما يخص التحالف الذي سيُشَكّل الحكومة القادمة التي سيتم اختيارها بناءا على نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة المزمع إجراءها شهر أيلول القادم



ولمعرفة ميول الشعب النمساوي بخصوص الإئتلاف الحكومي الذي من الممكن أن تتشكل منه الحكومة القادمة, أجرت مؤسسة نمساوية متخصصة في استطلاعات الرأي والمعروفة بإسم (بيتر هايك) استطلاعا استقرأت من خلاله ميولات مختلف شرائح المجتمع النمساوي فيما يخص اختيار الحكومة القادمة



ومن خلال نتائج هذا الاستطلاع تبين أن 25 في المائة من العيّنة المُستَجوَبة من النمساويين تُفَضّل ائتلافا حكوميا مكوّنا من 3 أحزاب, وهي حزب الشعب، حزب النيوز وحزب الخضر


وفي سياق متصل بهذا الموضوع وجب الذكر بأن هذه تعتبر المرة الأولى في التاريخ السياسي لجمهورية النمسا, التي يتم فيها رصد ميول الشعب النمساوي إلى حكومة مكوّنة من ائتلاف 3 أحزاب



أما الإئتلاف الحكومي الذي تبين من خلال نتائج هذا الاستطلاع أن الشعب النمساوي لا يُفضّل حكومة مكوّنة من الحزب الاجتماعي النمساوي وحزب الحرية



تجدر الإشارة إلى أن كل الإستطلاعات التي أُجريَت مؤخرا تشير إلى تفوّق حزب الشعب النمساوي الذي يرأسه كورتس, الشيء الذي يُرَجّح إمكانية عودة السيد سيباستيان كورتس إلى منصبه كمستشار نمساوي, لكن نفس الإستطلاعات أوضحت تقدما قويا لحزب النيوز الشيء الذي يُرَجّح إمكانية تحالف الحزب الأسود إما مع الحزب الأخضر أو حزب النيوز في الحكومة القادمة



وتبقى هذه مجرّد استطلاعات للرأي لكن الحقيقة هي ما ستسفر عليها نتائج الانتخابات المزمع إجراءها شهر أيلول القادم

المصدر: صحيفة كرونه النمساوية

reaction:

تعليقات