كورتس يكشف عن شكوكه المرتبطة بفضيحة ايبيزا

كورتس يكشف عن شكوكه المرتبطة بفضيحة ايبيزا
صورة رمزية


في إطار الترويج لحملته الانتخابية حل المستشار النمساوي السابق ورئيس حزب الشعب النمساوي السيد سيباستيان كورتس ضيفا على برنامج في قناة (بولس 4) النمساوية


وفي خضم عرضه لبرنامجه الانتخابي أمام المشاهدين النمساويين تحدث السيد كورتس على الوقع الذي تركته فضيحة فيديو إيبيزا على الحكومة السابقة التي كان يرأسها شخصياً


وفي هذا السياق قال السيد سيباستيان كورتس بأن فضيحة فيديو إيبيزا كانت بمثابة ضربة قاتلة للمسار السياسي الخاص بالسيد هاينز كريستيان شتراخه وأيضاً زميله في حزب الحرية السيد يوهان غودينوس


وفي نفس الإطار أضاف السيد سبباستيان كورتس بأن هذا المخطط كان كافيا لإنهاء عمل الحكومة التي وصفها هو شخصيا بالحكومة الناجحة


ودائما في ارتباط مع فضيحة فيديو إيبيزا لم يخفي السيد سيباستيان كورتس أثناء تدخله في قناة (بولس 4) النمساوية, نظريته التي تصب في اتجاه أن الحزب الاجتماعي النمساوي هو من من خطط لهذه الفضيحة حتى يُعَطّل عمل الحكومة السابقة ويُوَجّه بالتالي ضربة موجعة لحزب الحرية اليميني


وفي معرض شرحه لهذه النظرية قال السيد سيباستيان كورتس بأن المحامي المشتبه في تخطيطه لهذه الفضيحة كان يشتغل في مكتب محاماة خاص بمحامي يسمى لانسكي ويُعرَف بِقُربِه الكبير من أوساط الحزب الاجتماعي النمساوي


كما أضاف السيد سيباستيان كورتس في نفس السياق بأن المخبرين الذين تم توظيفهم لإنجاز هذا المخطط كانوا يشتغلون في شركة القطارات النمساوية في الفترة التي كان يُدير فيها المستشار النمساوي السابق السيد كريستيان كيرن (الحزب الإجتماعي النمساوي) هذه المؤسسة


وفي نهاية حديثه عن هذه الفضيحة قال السيد سيباستيان كورتس بأن تجميع كل هذه المعلومات يحيل إلى فرضية أن الحزب الاجتماعي النمساوي هو من كان يقف وراء هذه الفضيحة 

المصدر: قناة بولس 4 النمساوية
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
Anchor Image