اختلاف بين الأحزاب النمساوية بخصوص موعد الانتخابات


اختلاف,بين,الأحزاب,النمساوية,بخصوص,موعد,الانتخابات
flickr

مباشرة بعد تعيين الحكومة الإنتقالية الحالية بدأ الحديث في النمسا عن الموعد المرتقب للانتخابات البرلمانية المبكرة، وعلى ما يبدو فهناك نوع من الانقسام بخصوص موعد الإنتخابات



ففي الوقت الذي يطالب فيه حزب الشعب النمساوي بإجراء هذه الانتخابات يوم 15.09.2019 بغرض عودة المستشار النمساوي السابق السيد سيباستيان كورتس بسرعة إلى منصبه في حالة فوز هذا الحزب، نجد في الجهة الأخرى أن الحزب الاجتماعي النمساوي وأيضا حزب الحرية اليميني يرغبان في إجراء هذه الانتخابات في موعد لاحق، وبالضبط يوم 29.09.2019


وحسب ما أوردته القناة النمساوية الأولى فإن الحزب الأحمر يرغب في هذا الموعد المتأخر وذلك نظراً للنتائج السيئة التي حقّقها في استطلاعات الرأي، لذلك يرغب المسؤولون عن الحزب الاجتماعي النمساوي أخد مزيد من الوقت من أجل تحسين حظوظه لتحقيق نتائج إيجابية في تلك الانتخابات



أما حزب الحرية اليميني فيرغب في إجراء الانتخابات في نهاية شهر أيلول وذلك سعيا منه إلى أن تنسى شريحة من الناخبين النمساويين فضيحة فيديو إيبيزا، التي تورط فيها رئيس الحزب السابق السيد هاينز كريستيان شتراخه



وأمام هذا التفاوت في الآراء بخصوص موعد الانتخابات ترى الحكومة النمساوية بأن موعد الإنتخابات البرلمانية القادمة سيتم تحديده بناءا على ما ستؤول إليه نتيجة التصويت داخل البرلمان النمساوي، حيث أنه سيتم تحديد الموعد الذي ستُصَوِّت عليه الأغلبية في البرلمان النمساوي


المصدر: القناة النمساوية الأولى
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
Anchor Image