القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهي حظوظ شتراخه في الحصول على تعويض؟

ماهي حظوظ شتراخه في الحصول على تعويض؟
flickr

هل سَيُدِرّ فيديو إيبيزا المال الكثير على شتراخه؟



بعد الإنتشار الواسع لفيديو إيبيزا الذي كان له وقع سلبي على حزب الحرية اليميني وأيضا على الحكومة النمساوية السابقة، بادر السيد هاينز كريستيان شتراخه إلى رفع دعوى قضائية ضد المَوقعين الألمانيين "شبيغل" و "زيد دويتشه" باعتبارهما أول مصدرين إعلاميين سارعا إلى نشر الفيديو بعد التأكد من صحة الصوت والصورة فيه



وعلى ما يبدو فإن غرض هذا السياسي اليميني من هذه الدعوى لا يتمثل فقط في إعادة الاعتبار لوزنه السياسي الذي اضمَحَلّ على خلفية هذه الفضيحة، وإنما يندرج أيضا في مساعيه للحصول على تعويض على غرار ذلك الذي حصلت عليه أميرة موناكو كارولين، حيث حَكَمَت المحكمة لصالحها بمبلغ 115 ألف يورو، بعدما قامت إحدى الصحف بنشر صور من حياتها الشخصية



ولمعرفة مدى احتمالية حصول السيد شتراخه على تعويض مالي من وراء نشر الفيديو الذي وَثّقَ محادثة له مع سيدة أعمال روسية مزعومة، سألت صحيفة هويته النمساوية المحامي المتخصص في هذا النوع من القضايا السيد شيرباون، وقد أكد هذا الأخير بأن حظوظ السيد شتراخه في الحصول على تعويض مالي قليلة نظرا لأن المحكمة الأوروبية العليا تسمح بنشر صور وفيديوهات شخصية إذا كانت هذه الفيديوهات والصور تساهم في خلق نقاش جدي يصب في اتجاه خدمة قضايا الرأي العام



وعلى ما يبدو فإن قضية شتراخه تسير في هذا الاتجاه لأن الفيديو الذي التُقِط في غفلة منه خلق نقاشا عاما على مستوى النمسا وأيضاً الاتحاد الأوروبي، وساهم أيضاً في الكشف على تلاعب عضو مهم في الحكومة النمساوية بأموال دافعي الضرائب، كما كشف عن استعداد هذا السياسي على تفويت صفقات مهمة في النمسا إلى مستثمرين أجانب مقابل استفادة حزبه من دعم مالي غير قانوني


المصدر: موقع هويته/المزود.كوم-متابعة 

reaction:

تعليقات