القائمة الرئيسية

الصفحات

وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي يضيقون الخناق على طالبي اللجوء

وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي يضيقون الخناق على طالبي اللجوء
flickr

غالبا ما تجد دول الاتحاد الأوروبي صعوبة في اتخاد قرار ترحيل طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم إلى بلدانهم الأصلية, والذي غالبا ما يكون بسبب عدم توفر الوثائق الشخصية لطالبي اللجوء وبالتالي عدم معرفة البلد الأصلي, الشيء الذي يؤدي إلى إعاقة عمليات الترحيل



ولهذا الغرض اجتمع وزراء الداخلية في دول الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي في لوكسمبورغ, لإيجاد حلول أكثر صرامة لترحيل طالبي اللجوء المرفوضة طلبات لجوئهم



ويسمح هذا الاتفاق الذي يحتاج إلى موافقة البرلمان الأوروبي، للدول المعنية باحتجاز طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم لمدة قد تتراوح بين ثلاثة أشهر وسنة، وذلك لمنعهم من "الاختباء", كما يسمح هذا الاتفاق في بعض الحالات للدول الأعضاء بترحيل طالبي اللجوء المرفوضين إلى بلد آمن آخر


وفيما يخص القاصرين الغير مصحوبين بعائلاتهم, فسيكون من الصعب احتجازهم بعد تفعيل هذه القوانين, إلا في حالات استثنائية مثل ارتكابهم لجرائم خطيرة



وحسب هذه القوانين الجديدة, فيمكن احتجاز طالبي اللجوء المرفوضين الدين يحاولون الهرب أو يعيقون عملية الترحيل, كما يمكن احتجازهم أيضا عند تشكيلهم لتهديد على السلامة العامة والأمن القومي



وستدخل القواعد الجديدة التي وافق عليها وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ، بمجرد موافقة البرلمان الأوروبي على مختلف بنود هذا الإتفاق

المصدر: المزود.كوم - متابعة
reaction:

تعليقات