كيكل يكشف عن الخلاف الذي كان بينه و بين كورتس بخصوص طالبي اللجوء

كيكل يكشف عن الخلاف الذي كان بينه و بين كورتس بخصوص طالبي اللجوء
flickr


بعد سقوط الحكومة النمساوية السابقة المُشَكَّلة من حزبي الشعب والحرية, على خلفية فضيحة ما بات يعرف بفضيحة فيديو إيبيزا, بدأت تنكشف للرأي العام النمساوي شيئاً فشيء بعض الخلافات التي عاشها هذا الإئتلاف الحكومي داخليا ولم يتم تسريبها إلى الرأي العام النمساوي


ومن أهم الخلافات السياسية التي نشبت بين حزبي الشعب والحرية أثناء تسييرهما للحكومة النمساوية السابقة, كانت مرتبطة بقضية اللاجئين وخصوصاً مسألة السماح لطالبي اللجوء المرفوضة طلبات لجوئهم بالإستفادة من تكوين مهني


وفي مؤتمر صحفي عقده وزير الداخلية السابق السيد هيربرت كيكل في مقر حزب الحرية النمساوي, كشف هذا الأخير عن الجدل الذي حصل بينه وبين المستشار النمساوي السابق السيد زيباستيان كورتس بسبب هذه النقطة


حيث ذكر في هذا السياق بأن السيد زيباستيان كورتس لم تكن لديه الرغبة في حرمان طالبي اللجوء من الإستفادة من تكوين مهني داخل النمسا, وذلك لكون أنه كان يخضع لضغط من طرف حكام بعض الولايات النمساوية التابعين لحزب الشعب النمساوي


لكن المستشار النمساوي اضطر إلى التخلي على هذه الرغبة بعدما تم إقناعه من طرف وزير الداخلية اليميني السيد هيربرت كيكل, حيث قال له بأن الرغبة الشعبية المرتبطة بهذه النقطة هي أهم من رغبة بعض حكام الولايات المتحدة


وفي الأخير اضطرت الحكومة آنذاك نزولا عند رغبة وزير الداخلية اليميني إلى تطبيق إجراء يقضي بإمكانية ترحيل طالبي اللجوء بالرغم من تواجدهم في مرحلة تكوين مهني


تجدر الإشارة إلى أن هذه المسألة لقيت جدلا واسعا داخل المشهد السياسي ومعارضة كبيرة من طرف العديد من الأحزاب وأيضا من طرف الرئيس النمساوي السيد ألكسندر فان دير بيلين الذي قام بزيارة لطالب لجوء أفغاني في المؤسسة التي كان يخضع فيها للتكوين المهني, وجاءت زيارة الرئيس النمساوي هذه تعبيرا منه عن رفضه للإجراء الذي أقرّته الحكومة النمساوية, والذي يقضي بترحيل طالبي اللجوء المرفوضة طلبات لجوئهم بالرغم من تواجدهم في فترة تكوين مهني


المصدر: موقع المزود.كوم - متابعة
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
Anchor Image