فيينا تسعى إلى إحالة حراس السيارات على المدارس


باتت نسبة حوادث السير، التي تطال خصوصا تلاميذ المدارس، تزداد سنة بعد سنة في العاصمة النمساوية ڤيينا، وفقط خلال سنة 2018 تبين أن العاصمة النمساوية شهدت 88 حادثة سير على مستوى المقاطع الطرقية المحيطة بالمدارس و التي كان ضحيتها قاصرين تتراوح أعمارهم بين 6 و 15سنة، كما تم تسجيل حالتي وفاة تلميذين في نفس السنة أثناء توجههما إلى المدرسة


و أمام هذه الأرقام الغير المبشرة بالخير بدأت السياسة في العاصمة النمساوية تتحرك من أجل ايجاد حلول عاجلة و ناجعة لفرملة وتيرة حوادث السير قرب المدارس


ومن بين الحلول التي تم اقتراحها في هذا الإطار نجد تلك المقدمة من طرف رئيس حزب الشعب في العاصمة النمساوية ڤيينا السيد گيرنوت بليمل ،فإلى جانب زيادة عدد رادارات مراقبة السرعة التي من الممكن أن تنصب في محيط المدارس من أجل رصد المتهورين من السائقين،نجد أن بليمل اقترح أيضا استغلال حراس مواقف السيارات ،الذين يحرصون على تغريم كل شخص أوقف سيارته بدون أن يضع بداخلها التذكرة الخاصة بذلك،بتنظيم حركة السير بالقرب من المدارس في أوقات الذروة


و في هذا السياق قال السيد بليمل بأنه من الممكن استغلال 50 من مجموع 500 من حراس مواقف السيارات في ڤيينا كل يوم لتنظيم حركة السير قرب المدارس


المصدر: موقع هويته

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
Anchor Image