القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: أفغاني في قبضة الشرطة بعد مهاجمة مقر حزب الحرية

النمسا: أفغاني في قبضة الشرطة بعد مهاجمة مقر حزب الحرية
flickr


تعرض المقر الرئيسي لحزب الحرية في ولاية النمسا السفلى قبل أيام, لمحاولة إضرام نار من طرف أشخاص مجهولين


ومباشرة بعد تسليط وسائل الإعلام النمساوية الضوء على هذا الحادث, باشرت الشرطة أبحاثها وتحرياتها من أجل الوصول إلى الأشخاص المجهولين الذين حاولوا إضرام النار في مقر حزب الحرية, والذين استعصى التعرف عليهم من خلال كاميرات المراقبة التي رصدتهم


وقد تمكنت الشرطة من الوصول إلى شخص يشتبه في أن يكون قد ارتكب هذا الفعل, ويتعلق الأمر بطالب لجوء أفغاني


فبعد الحادث مباشرة ذهب هذا الشخص إلى أحد المستشفيات في العاصمة النمساوية فيينا, التي لا تبعد كثيرا عن ولاية النمسا السفلى, من أجل معالجة حروق على مستوى يده


وقد كانت هذه الحروق كافية لتلفت انتباه الشرطة لهذا الشخص, وبعد التحقيق معه داخل المستشفى تم إلقاء القبض عليه


ومن الأشياء التي عززت أكثر شكوك عناصر الشرطة في هذا الشخص هو الهاتف الذي تمت مصادرته والاطلاع على محتوى الرسائل النصية الموجودة في هاتفه


وما زال البحث جاريا على الأشخاص الذين كانوا مع طالب اللجوء الأفغاني, ويتعلق الأمر هنا بثلاثة أشخاص, وإلى حين إحالة القضية على المحكمة تم وضع المشتبه فيه رهن الاعتقال الاحتياطي


وما زالت إلى حدود الساعة لم تعرف الدوافع التي جعلت المشتبه فيه يقدم على محاولة إضرام النار في المقر الرئيسي لحزب الحرية في عاصمة ولاية النمسا السفلى سانكت بولتين


المصدر: صحيفة أوسترايش النمساوية

تعليقات