القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: ضباب كثيف يحيط بالتحالفات المرتقبة

النمسا: ضباب كثيف يحيط بالتحالفات المرتقبة
flickr


ستة أسابيع قبل حلول الإنتخابات البرلمانية المبكرة في النمسا أجرت مؤسسة ريسورتش آفيرز استطلاعا للرأي لصالح صحيفة اوسترايش النمساوية استجوبت من خلاله عبر الانترنيت عينة مكونة من 505 شخص في الفترة الزمنية ما بين 16 و 21 أغسطس من السنة الجارية 


و من خلال نتائج هذا الاستطلاع تبين أن حزب الشعب ما زال يحتل مرتبة الصدارة لدى الناخبين النمساويين بنسبة 35٪ متبوعا بالحزب الاجتماعي النمساوي بنسبة 21٪ ،فيما جاء حزب الحرية اليميني في المرتبة الثالثة بنسبة 19٪


أما بخصوص الشخصية التي يرغب الناخبون النمساويون أن تشغل منصب مستشار النمسا فقد عبر 42٪ من المستجوبين عن رغبتهم في بقاء المستشار السابق زيباستيان كورتس في هذا المنصب


في حين احتل رئيس حزب الحرية السيد نوربيرت هوفر المرتبة الثانية متبوعا ب رئيسة الحزب الاجتماعي النمساوي السيدة ريندي ڤاكنير 


أما بخصوص الائتلاف الحكومي المحتمل في الحكومة القادمة فقد عبرت نسبة 28٪ من المستجوبين عن رغبتها في أن يواصل الإئتلاف الحكومي السابق المكون من حزبي الحرية الشعب عمله في الحكومة النمساوية


و فعليا ترى نسبة 35٪ من المستجوبين بأنه من المحتمل جدا أن يواصل حزبي الحرية و الشعب تحالفهما في الحكومة القادمة. و فقط14٪ من المستجوبين هم من يؤيدون احتمال تحالف حزب الشعب و الحزب الإجتماعي النمساوي في الحكومة القادمة


كما ترى نسبة مهمة من المستجوبين بأنه من الممكن جدا ان يحصل تحالف في الحكومة القادمة بين أحزاب الشعب و النيوز و الخضر


المزود.كوم - متابعة / المصدر: صحيفة اوستيرايش النمساوية

تعليقات