الحجاب الإسلامي في قلب الانتخابات النمساوية

الحجاب,الإسلامي,في,قلب,الانتخابات,النمساوية
flickr


انطلق يوم الاثنين 02.09.2019 الموسم الدراسي 2019/2020 في ثلات ولايات نمساوية و هي ڤيينا و النمسا السفلى و بوركينلاند.أما في الولايات النمساوية الستة المتبقية فستبدأ الدراسة فيها في مطلع الأسبوع القادم


و من أهم ما يميز هذاالموسم الدراسي هو دخول قانون منع التلميذات المسلمات في المدارس الابتدائية من ارتداء الحجاب حيز التنفيذ ،و على ما يبدو فحزب الشعب المحافظ ،الذي تمكن رفقة حليفه السابق في الحكومة حزب الحرية اليميني من تمرير هذا القانون، مازال غير راض عن النطاق الذي يغطيه هذا القانون


حيث أكد على لسان مختلف أعضاءه و على رأسهم رئيس الحزب المستشار السابق السيد زيباستيان كورتس أنه يسعى إلى توسيع نطاق القانون ليشمل أيضا فئات عمرية أخرى داخل المدارس و أيضا المدرسات المسلمات اللواتي ترتدين الحجاب


و بالتوازي مع مساعي حزب الشعب دخلت أحزاب أخرى على الخط فمثلا حزب (الآن) طالب على لسان رئيسه السيد بيتر بيلتس بحظر كل الرموز الدينية في المؤسسات العمومية ،بما فيها المدارس و المحاكم و الثكنات العسكرية ،و أردف نفس المسؤول السياسي أنه من باب التمييز أن يشمل هذا الحظر فقط الحجاب الاسلامي


أما الحزب النمساوي الاجتماعي فقد رأى في طرح غريمه السياسي حزب الشعب لموضوع حظر الحجاب في فترة ما قبل الانتخابات البرلمانية ممارسة للشعبوية السياسية ،كما فسر الحزب الاجتماعي النمساوي هذا الطرح على أنه محاولة لصرف انتباه الناخبين عن القضايا المهمة


و في حوار لها مع صحيفة اوسترايش النمساوية أكدت وزيرة التعليم النمساوية الحالية السيدة إيريس راوسكالا بأن تغريم أولياء التلميذات اللواتي من الممكن أن تخرقن قانون حظر الحجاب داخل المدارس لن يكون هو الخيار الأول


حيث تسعى الوزيرة أولا الى تعميم توصية على مدراء و مديرات المدارس مفادها أنه من الضروري أولا استدعاء أولياء أمر تلك التلميذات و فتح قنوات الحوار معهم، و في حالة عدم تجاوب الأولياء مع خطاب المديرة أو المدير يمكن في المرحلة الثانية تقديم شكاية ضدهم من أجل أن يأخذ القانون مجراه


المزود .كوم /متابعة
المصدر:وسائل الاعلام النمساوية

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
Anchor Image