القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: كيكل يصرف رواتب (مبالغ فيها) لموظفيه

النمسا: كيكل يصرف رواتب (مبالغ فيها) لموظفيه
wikimedia


أياما قليلة بعد سقوط الحكومة النمساوية السابقة، التي كانت تتشكل من حزبي الشعب و الحرية ،تقدم حزب النيوز الليبرالي المعارض بطلب رسمي في البرلمان، طالب من خلاله توضيحات بخصوص صرف أجور عالية لموظفين كانو يشتغلون في الديوان الخاص بوزير الداخلية السيد هيربيرت كيكل


و قد كان من اللازم على وزير الداخلية في الحكومة الانتقالية الحالية السيد ڤولفگانك بيشورن انتظار ما ستسفر عليه التحريات التي أمر باجراءها للتأكد من صحة هذا الكلام 


و بعد ما يزيد عن شهر و نصف أكد وزير الداخلية الحالي صحة هذه المعطيات و قدم لوسائل الاعلام تفاصيل هذه الرواتب التي وصفها البعض بالخيالية


و من خلال المعطيات التي تناقلتها مختلف الصحف النمساوية يتبين أن مجموع الرواتب الشهرية التي كان الديوان التابع للسيد هيربيرت كيكل يصرفها للموظفين، الذين يبلغ عددهم مابين 9 و 13 موظفا، قد بلغت خلال مدة لا تتجاوز السنة 2.791.550,17 


كما تبين بأن أغلبية هؤلاء الموظفين كانو يتقاضون 3000 يورو خاصة فقط بالساعات الاضافية إلى جانب رواتب أساسية،بل هناك من الموظفين من كان راتبه يتجاوز راتب كاتب مدير الديوان السيد گولد گروبر


و في الوقت الذي ما زال وزير الداخلية السابق يلتزم الصمت بخصوص هذه الأرقام انتقذ حزب النيوز بشدة الطريقة التي صرفت بها أموال دافعي الضرائب في حقبة هيربيرت كيكل


تجدر الاشارة الى أن نفس الحزب طالب على لسان رئيسته السيدة بيآته رايزينگر قبل أيام اسناد وزارة الداخلية في الحكومة القادمة لوزير لا منتمي،في حين أن السيد هيربيرت كيكل (حزب الحرية ) مازال مصرا على العودة لمنصبه كوزير داخلية في الحكومة القادمة


المصدر:موقع ديرشتاندارد النمساوي

تعليقات