القائمة الرئيسية

الصفحات

لاجئ يعود إلى النمسا من نافذة الدراسة

لاجئ يعود إلى النمسا من نافذة الدراسة
flickr


عاد لاجئ باكستاني مرة أخرى إلى النمسا ، لكن هذه المرة ليس بصفته لاجئا و انما بصفته طالب ، و ذلك بعد حصوله على تأشيرة الدراسة في السفارة النمساوية المتواجدة في كينيا


و قد تمكن هذا اللاجئ المعروف في الأوساط الإعلامية النمساوية بإسم لاجئ الكنيسة ، من الحصول على تأشيرة الدراسة بفضل الموافقة الكتابية التي توصل بها من جامعة زالتسبورغ


و قد اضطر هذا اللاجئ بعدما رفضت السلطات النمساوية طلبات لجوئه سنة 2018 إلى الذهاب إلى كينيا بدل مسقط رأسه باكستان ، و ذلك لخوفه من أن يتعرض لمتابعة قضائية من طرف سلطات دولة باكستان


و يعتبر هذا اللاجئ المسمى علي وجيد نموذجا للاجئين المندمجين بشكل ناجح في النمسا ، لكن هذا الاندماج لم يشفع له للأسف أمام السلطات النمساوية


فبالرغم من أنه تمكن سنتين بعد وصوله إلى النمسا و تقديم طلب اللجوء من تعلم اللغة الألمانية ، و شرع سنة 2017 في دورة تكوين مهني في مجال المطاعم ، إلا أن السلطات النمساوية رفضت طلبه سنة 2018 ، و ألزمته بمغادرة التراب النمساوي في أقرب وقت ممكن


المصدر : القناة النمساوية الأولى

تعليقات