القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: سياسية من أصول عربية تقاضي حزب الحرية بسبب السوريين

النمسا,سياسية,من,أصول,عربية,تقاضي,حزب,الحرية,بسبب,السوريين


كما تابع الجميع فقد شكل اللاجئ السوري مادة دسمة لحزب الحرية النمساوي المعروف بمعاداته للأجانب خلال الحملة التي سبقت الانتخابات البرلمانية


فبعدما استهزئ رئيس الحزب السيد نوربرت هوفر في المؤتمر الوطني للحزب في مدينة غراتس, من المؤهلات الدراسية والمهنية للسوريين, استغل الممثل الأول لهذا الحزب على مستوى العاصمة فيينا, ونائب عمدة فيينا السيد دومينيك نيب, مهرجانا خطابيا يوم 27.09.2019 (يومين قبل الانتخابات البرلمانية) ليُلهِبَ حماس أنصار حزب الحرية مرة أخرى بموضوع السوريين

النمسا: سياسية من أصول عربية تقاضي حزب الحرية بسبب السوريين


وحسب ما تداولته مختلف وسائل الإعلام النمساوية فقد خَيَّرَ السياسي اليميني الحاضرين في هذا المهرجان الخطابي بين حزب يفرض عليهم دفع ضريبة ثاني أكسيد الكربون من أجل الحد من ارتفاع درجات حرارة الأرض (في إشارة منه إلى الحزب الأخضر), وبين حزب الحرية الذي سيحرص على توفير الأمن لهم, ويحميهم بالتالي من اللاجئ السوري الذي من شأنه أن يعتدي على أي شخص منهم بواسطة سكين, ويلحق به جرحا على مستوى البطن


وهنا وجب الوقوف عند استعمال هذا السياسي اليميني لصفة (اللاجئ السوري) وربطها بالعنف والاعتداء الجسدي بواسطة السكين


وعلى ضوء هذه التصريحات الغير مسؤولة الصادرة من السيد نيب, كتبت العضوة البارزة في الحزب الأخضر السيدة فايقة النجاشي, عبر حسابها الرسمي في موقع الفيسبوك بأنها قد تقدمت بدعوى قضائية رسمية مرتبطة بالمادة 283 من قانون العقوبات الجنائية لدى النيابة العامة في فيينا


ومن خلال هذه الدعوى تريد السيدة فايقة النجاشي المنحدرة من أب مصري وأم هنغارية متابعة السيد دومينيك نيب بتهمة التحريض ضد جنسية بعينها


المصدر: المزود.كوم - متابعة

reaction:

تعليقات