dsense زوجة شتراخه بين المطرقة و السندان | ALMOZAWID.COM

زوجة شتراخه بين المطرقة و السندان

زوجة شتراخه بين المطرقة و السندان
screenshot


مازال الجدل قائما في النمسا حول زوجة نائب المستشار النمساوي السابق السيدة فيليبا شتراخه، و مازال من غير المعروف عما إذا كانت هذه السيدة ستدخل البرلمان النمساوي علما أنها حصلت على مايكفي من الأصوات في الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي تؤهلها لدخول البرلمان من أوسع أبوابه


لكن الفضائح الأخلاقية و المالية التي طالت زوجها السيد هاينتز كريستيان شتراخه في الفترة الأخيرة و التي مست أيضا بحزب الحرية اليميني و حرمته من نصف أصوات الناخبين الذين صوتوا له قبل سنتين، جعلت هذا الحزب يتخذ موقفا صارما حيال أسرة شتراخه بأكملها، بما في ذلك السيدة فيليبا، و يقصي هذه الأخيرة من نادي حزب الحرية في البرلمان النمساوي


و أمام هذا الإقصاء من طرف حزب الحرية يبقى الخيار الوحيد أمام الحسناء اليمينية البالغة من العمر 31 سنة هو دخول البرلمان بدون قميص حزب الحرية


وهذا يعني أنه سيكون من اللازم عليها ممارسة دورها كبرلمانية غير منتمية، هذا إذا استطاعت الإفلات من تحقيقات النيابة العامة التي أدرجت اسمها إلى جانب زوجها في مذكرة الاتهام المتعلقة بقضية سوء استغلال (حساب النفقات) الذي كان يضعه حزب الحرية رهن إشارة رئيسه حينذاك السيد هاينتس كريستيان شتراخه


المصدر: موقع المزود - متابعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق