Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الجمعة، 29 نوفمبر 2019

هل باتت أيام ريندي فاكنير معدودة على رأس الحزب الأحمر؟

هل باتت أيام ريندي فاكنير معدودة على رأس الحزب الأحمر؟
flickr


تعالت الأصوات المطالبة باستقالة السيدة باميلا ريندي فاكنر داخل الحزب الإجتماعي النمساوي 


وقد طفى هذا المطلب إلى السطحي ، بعد الهزائم السياسية المتتالية التي تكبدها هذا الحزب النمساوي العريق خلال السنوات الأخيرة 


و قد عبر أكثر من سياسي داخل الحزب ، بأن الوضع لم يعد يطاق ، و أنه صار من الضروري تغيير قيادة الحزب من أجل ضخ نفس جديد في شرايين هذا الحزب المعروف بدفاعه الشديد عن السياسة الاجتماعية في النمسا 


و قد بدأ الحديث من الآن عن بديل محتمل للسيدة باميلا ريندي فاكنر (في حالة استقالتها)، و يرى أغلب أعضاء الحزب الأحمر في رئيس الحزب الإجتماعي النمساوي على مستوى ولاية كيرنتن ، و أيضا حاكم هذه الولاية السيد بيتر كهايزدر ، أحسن خلف للسيدة ريندي فاكنر على رأس الحزب 


تجدر الإشارة إلى أن رئيس الحزب الأحمر في ولاية شتاير مارك ، قد قدم استقالته و من الحزب بداية الأسبوع الجاري ، بعدما حصل حزبه على المرتبة الثانية بنسبة لا تتجاوز 23٪ 


و قد اعتبر أعضاء الحزب هذه النتيجة بالضعيفة جدا و خصوصا اذا ما تمت مقارنتها بمكانة الحزب على مستوى النمسا ، و خصوصا على مستوى ولاية شتاير مارك 


المصدر : موقع المزود متابعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم