Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الثلاثاء، 26 نوفمبر 2019

بيت الحزب الإجتماعي النمساوي ليس بخير

بيت,الحزب,الإجتماعي,النمساوي,ليس,بخير
flickr


شكلت انتخابات ولاية شتايرمارك نهاية الأسبوع الماضي مناسبة أخرى لتعميق أزمة الحزب الإجتماعي النمساوي ، الذي حصل هناك على المرتبة الثانية بفارق كبير على المتصدر حزب الشعب الذي يرأسه المستشار النمساوي السابق السيد زيباستيان كورتس 


و حسب ما تناقلته مختلف وسائل الإعلام النمساوية ، فهناك حديث عن أجواء مشحونة داخل أوساط الحزب ، و سبب ذلك لا يرجع فقط إلى استقالة رئيس الحزب الإجتماعي في ولاية شتايرمارك السيد ميشائيل شيكهوفر ، و انما أيضا للديون المتراكمة التي بات هذا الحزب النمساوي يحملها على عاتقه 


و تشير آخر الإحصائيات المالية الخاصة بالحزب ، إلى أن ديون هذا الحزب قد أوشكت أن تصل إلى عشرين مليون يورو 


و في الوقت الذي عبر فيه العديد من قادة الحزب عن عدم رغبتهم على الأقل في الوقت الآني في تقلد زعامة الحزب بعد استقالة محتملة للسيدة ريندي فاغنر، يرى فريق آخر بأن المرحلة الآنية ليست هي الوقت المناسب لاستقالة رئيسة الحزب السيدة باميلا فاغنر، بل إن الأمر يتطلب نقاشا معمقا داخل قواعد هذا الحزب من أجل إيجاد الحلول الممكنة، التي من شأنها أن تخرج ثاني أكبر حزب في النمسا من عنق الزجاجة 


المزود . كوم _ متابعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم