Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الاثنين، 4 نوفمبر 2019

فيينا: حملة تستهدف الذكور داخل الميترو

فيينا: حملة تستهدف الذكور داخل الميترو
wikimedia


تشهد شبكة ميترو الأنفاق و الترام في العاصمة النمساوية فيينا إقبالا كبيرا من طرف المواطنين ، سواء منهم الذين يعيشون داخل فيينا أو أولئك الذين يأتون للعاصمة بهدف العمل أو السياحة أو قضاء أغراض إدارية


و تشير إحصائيات مؤسسة النقل العمومي في فيينا ، بأن ما يقارب 2,6 مليون شخص يستقلون المترو أو الترام يوميا في فيينا 


و على ما يبدوا فالشركة المشرفة على النقل العمومي في فيينا ، لا تحرص فقط على سلامة التنقل بواسطة مركباتها التي تضعها رهن إشارة المواطنين على مدار الساعة ، و انما تحاول جاهدة الحفاظ على راحة الركاب المتواجدين على متن المترو أو الترام ، و أكيد أن هذا هو السبب الذي يجعلها تطلق بين الفينة و الأخرى حملات تصب في هذا الاتجاه 


و بعد إصدار قانون يمنع أكل الوجبات السريعة مثل البيتزا و الشاورما داخل قاطرات المترو رقم 6 ، عملت شركة النقل العمومي في فيينا صيف سنة 2019 على تجريب أصناف معينة من العطور داخل العديد من الميتروات ، و الهدف من ذلك كله هو الحرص على حماية الركاب من مغبة الروائح الكريهة التي من الممكن أن تصدر عن الأكل , أو بسبب العرق 


و دائما في إطار الحديث عن الراحة نشرت نفس الشركة يوم الاثنين تدوينة توعوية على وسائل التواصل الاجتماعي ، حثت فيها الرجال على وجه الخصوص على تجنب تمديد أرجلهم أثناء جلوسهم داخل الميترو أو الترام, لأنهم من خلال هذه الحركة يستغلون كرسيين بدل كرسي واحد ، كما أنهم يسببون بعض الاحراج أو الازعاج للأشخاص الجالسين أمامهم 


تجدر الإشارة إلى أن هذه الظاهرة المعروفة في اللغة الإنجليزية باسم 

Manspreading
باتت تزعج شركات النقل العمومي ، ليس فقط في فيينا و انما أيضا في العديد من المدن العالمية الكبرى حيث أن شركات النقل في مدن مثل مدريد و اسطنبول و نيويورك و سان فرانسيسكو عملت هي الأخرى على لفت انتباه الذكور الى هذا السلوك المزعج و طلبت منهم من خلال مناشير و تدوينات في وسائل التواصل الاجتماعي على تجنبه 


المصدر : القناة النمساوية الأولى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم