Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

السبت، 30 نوفمبر 2019

فيينا: مئات الغرامات في حق أولياء المتغيبين عن الدراسة


دخل في شهر أيلول من سنة 2018 ، قانون حيز التنفيذ يقضي بفرض عقوبات مالية على أولياء التلاميذ ، الذين تبين غيابهم عن الحصص الدراسية لمدة تفوق ثلاثة أيام بدون أي مبرر


و قد تم تحديد سقف غرامات مالية خاصة بهذه العقوبات ، و حسب هذا القانون ، فأقصى غرامة يمكن فرضها في هذه الحالة هو 440 يورو


و بعد مرور سنة على دخول هذا القانون حيز التنفيذ ، قامت بلدية مدينة فيينا بجرد الخروقات التي طالت هذا القانون خلال الموسم الدراسي 2018/2019 على مستوى العاصمة النمساوية فيينا . و من خلال هذا الجرد تبين أن هذا القانون قد تم خرقه في 2780 حالة ، و قد دخلت 1904 عقوبات متعلقة بهذا القانون حيز التنفيذ ، في حين تم تجميد 695 قضية ، و ما زالت 181 قضية مرتبطة فقط بالموسم الدراسي 2018/2019 ، في فيينا مفتوحة


و من خلال الاطلاع على تفاصيل هذا الجرد يتبين أن حي فافوريتن الذي يعتبر نقطة سوداء على مستوى العاصمة النمساوية فيينا ، قد احتل المرتبة الأولى فيما يتعلق بالغياب عن الحصص المدرسية ، حيث سجلت هناك 391 حالة


و حل حي أوطاك رينك في المرتبة الثانية ( 278) ثم ليوبول شطات (242) . و في 63 حالة تم فقط توجيه انظار للآباء في حين أرغم الآباء في 488 حالة ، على دفع القيمة الأدنى الغرامة المترتبة على خرق هذا القانون و هي 110 يورو ، في حين في 47 حالة إرغام الآباء على دفع القيمة 420 يورو بسبب تغيب أبنائهم


و على ما يبدو قد شهدت ظاهرة التغيب عن الحصص المدرسية تراجعا خلال بداية الموسم الدراسي الجاري 2019/2020 ، تراجعا حيث تم تسجيل 215 حالة خلال شهر أيلول و تشرين الأول ، و يعتبر ذلك بمثابة تراجع ب 11 حالة مقارنة مع نفس الفترة في سنة 2018


المصدر : موقع هويت النمساوي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم