Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الاثنين، 4 نوفمبر 2019

فيينا: أصحاب مقاهي الشيشة يتكبدون خسائر مادية و معنوية

فيينا: أصحاب مقاهي الشيشة يتكبدون خسائر مادية و معنوية
pixabay


يعتبر أصحاب مقاهي الشيشا في العاصمة فيينا من أكثر المتضررين من قانون منع التدخين ، الذي بدأ به العمل في كل أرجاء النمسا انطلاقا من تاريخ 01.11.2019 


و منذ اليوم الأول من تطبيق هذا القانون ، بدأت تتضح خسائر أصحاب هذا المشروع الذي كان يعتبر حتى زمن قريب من أنجح المشاريع ، لكن أصحاب هذا النموذج الاقتصادي الذين استثمروا مبالغ تفوق في أغلب الأحيان مئة ألف يورو لم يضعوا في حسبانهم ، بأن قانون منع التدخين سينزل عليهم يوما ما مثل الصاعقة 


لكن بالرغم من كل هذا ، فما زال أغلب أصحاب هذه المقاهي يمنون النفس ببت المحكمة الدستورية العليا في الشكاية التي تقدمو بها ، و طالبو من خلالها أعلى هيئة قضائية في النمسا بأن تستثني مشاريعهم القائمة على التدخين من قانون منع التدخين


و للوقوف أكثر على مأساة مقاهي الشيشة ، خصصت صحيفة استرايش روبورطاجا لهذا الموضوع ووقفت على الأضرار التي خلفها قانون منع التدخين ، على مستوى على ما يقارب 500 مقهى شيشة في العاصمة فيينا


و من خلال محاورة هذه الصحيفة لأصحاب هذه المحلات ، يتبين أن رقم مبيعاتهم قد تراجع من تاريخ 01.11.2019 بنسبة تتراوح ما بين 98٪ ، بل إن واحدا من مالكي هذا النوع من المقاهي اعترف بأن مدخوله الاجمالي في أول يوم بعد تطبيق القانون لم يتجاوز 30 يورو ، الشيئ الذي سيدفعه إلى تسريح 12 عاملا في الأيام القليلة القادمة بسبب عجزه في المستقبل القريب عن صرف رواتبهم 


و إلى جانب الخسارة الاقتصادية التي تسبب فيها قانون منع التدخين لأصحاب مقاهي الشيشا ، باتت السلطات تعامل هذه الفئة من المستثمرين بين عشية و ضحاها بطريقة لا تختلف على تلك التي يتم التعامل بها مع المجرمين و تجار المخدرات ، و خير شاهد على ذلك هو العدد الكبير لعناصر الشرطة الذين يشاركون في عمليات مراقبة شبيهة بعمليات المداهمة الموجهة ضد العصابات المنظمة 


المزود . كوم _ متابعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم