Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الأربعاء، 11 ديسمبر 2019

مستشارة النمسا تحسم في طموحها لمنصب الرئاسة


لعبت مستشارة النمسا الحالية و القاضية السابقة في المحكمة الدستورية العليا السيدة بيرغيت بيرلاين ، دورا مهما إلى جانب الرئيس النمساوي الحالي السيد ألكسندر فان دير بيلن ، في المشهد السياسي الذي كاد أن يصاب بسكتة قلبية بعد فضيحة إيبيزا التي كان بطلها رئيس الحزب اليميني السابق السيد كريستيان شتراخه ، و التي ساهمت في حل الحكومة السابقة و فسح المجال أمام انتخابات برلمانية مبكرة 


و في حوار لها مع صحيفة كوريير النمساوية , قالت مستشارة النمسا الحالية التي شغلت هذا المنصب منذ تاريخ 30.05.2019 بأن فضيحة إيبيزا شكلت صدمة عامة على مستوى النمسا ، و تمنت أن يكون الدور الذي لعبته كمستشارة بعد هذا الزلزال السياسي قد ساهم في تنظيف الساحة السياسية 


يشار إلى أن الفترة التي شغلت فيها السيدة بيرلاين منصب المستشارة شهدت اصدار 325 قرارا وزاريا و 174 مرسوما 


و لم تخفي السيدة بيرلاين في نفس الحوار سعادتها بالتجربة التي راكمتها خلال فترة توليها منصب المستشارة ، و التي نقلتها من طاولة القضاء إلى محطات دولية لم تعتدها من قبل ، كمشاركتها مثلا في قمة الأمم المتحدة في نيويورك ، و القمة الأوربية في العاصمة البلجيكية بروكسيل 


اما عن طموحها لشغل منصب رئيسة النمسا ، فقد كانت السيدة بيرلاين ذات السبعون ربيعا واضحة جدا في هذه النقطة ، حيث أكدت في نفس الحوار مع صحيفة كوريير النمساوية بأنه لاتحدوها أية رغبة للوصول إلى هذا المنصب ، كما اعتبرت جلوسها على كرسي المستشارة بمثابة أوج مسارها المهني و السياسي 


و في نفس السياق اقترحت السيدة بيرلاين أن السيد ألكسندر فان دير بيلن الشخصية الأنسب حاليا ، و أيضا في ولاية قادمة لشغل منصب رئيس النمسا 


المصدر : صحيفة كوريير النمساوية
المزود . كوم_ متابعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم