Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

السبت، 28 ديسمبر 2019

من هم الوزراء المرتقبون في الحكومة النمساوية القادمة ؟

من هم الوزراء المرتقبون في الحكومة النمساوية القادمة ؟
flickr


باتت كل وسائل الإعلام النمساوية، تتحدث عن اقتراب موعد الاعلان عن الحكومة النمساوية الجديدة المشكلة من حزب الشعب و الحزب الأخضر 


و في الوقت الذي بات فيه الرأي العام النمساوي يعرف بأن منصب المستشار سيكون من نصيب رئيس حزب الشعب السيد زيباستيان كورتس و منصب نائب المستشار النمساوي، سيكون من نصيب رئيس الحزب الأخضر السيد فيرنر كوكلر ، إلا أن الشخصيات السياسية التي ستحصل على الحقائب الوزارية لم تعرف بعد، إلا أن العديد من وسائل الإعلام بدأت تتنبأ ببعض الأسماء التي ستشغل مختلف الوزارات التابعة للحكومة القادمة 


و بما أن وزارة الداخلية اهم وزارة في الحكومة النمساوية فهناك حديث على أن يشغل السيد كارل نيهامر، الذي يعتبر أيضا ضابط سابق منصب وزير الداخلية في حين أن مصادر أخرى تقول بأن السيد زيباستيان كورتس يفضل أن يكون هذا الاسم على رأس وزارة الدفاع بينما يتم تسليم وزارة الداخلية للسيدة لم يتم الكشف عن اسمها بعد



أما وزارة الفلاحة فغالبا ما سيتم تفويتها بنفس السيدة للسيدة كوستينغر التي أشرفت أيضا على نفس الوزارة في الحكومة السابقة، أما وزارة التعليم فغالبا ما ستكون من نصيب حزب الشعب، و هناك مصادر تتحدث على أن يتم أن يستمر وزير التعليم السابق السيد هاينس كراسمان على رأس هذه الوزارة 


كما أن وزارة الخارجية ستكون في الغالب من نصيب حزب الشعب، و هناك حديث على تقويتها للسيد ألكسندر شالن بيركر 


أما الحزب الأخضر المعروف بدفاعه عن البيئة و أيضا عن قضايا الأجانب، فغالبا ما سيحصل على وزارة البيئة و النقل و التجهيز، و هناك حديث على أنه قد تم الحسم في الشخصية التي ستشرف على هذه الوزارة و هي السيدة الخبيرة ليونور كيڤيسلر أما وزارة الشؤون الاجتماعية، فمن الممكن تفويتها لأستريد لوسلر، أو الى السيد انشوبر الذي اشتهر في الفترة الأخيرة بدفاعه عن حق طالب اللجوء في الاستفادة من التكوين المهني في النمسا، اما وزارة العدل فمن المحتمل أن يتم تفويتها إلى السيدة علما زاديتش 


و تبقى هذه فقط مجرد تكهنات، التي ربما أن تكون صائبة التي من المحتمل أن تكون صائبة و من المحتمل أن لا تكون صائبة، لكن من سيحسم في كل هذا هو الاعلان عن لائحة الوزراء في المستقبل القريب 


المزود . كوم _ متابعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم