Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الثلاثاء، 7 يناير 2020

النمسا: رئيس الحزب الأخضر يشكك في قانونية "الحبس الوقائي"

النمسا,رئيس,الحزب,الأخضر,يشكك,في,قانونية,الحبس,الوقائي
flickr


كان السجن الوقائي من أهم القوانين المثيرة للجدل في حقبة الحكومة السابقة التي كانت تتشكل من تحالف حكومي بين حزب الشعب وحزب الحرية


وقد استغرب الرأي العام النمساوي لاحتفاظ السيد سيباستيان كورتس بهذا القانون وسعيه لتطبيقه في البرنامج الحكومي القادم


واستغراب الرأي العام النمساوي بخصوص هذه النقطة بالذات لم يشمل فقط موقف السيد سيباستيان كورتس بل شمل أيضاً موقف الحزب الأخضر الذي سيتحالف مع حزب الشعب في الحكومة القادمة


وفي هذا السياق لم تستوعب فئة كبيرة من المواطنين النمساويين كيف قبل الحزب الأخضر المعروف بعدم معاداته للأجانب بهذا القانون


وارتباطا بهذا القانون وُجِّهَ سؤال لرئيس الحزب الأخضر الحالي السيد فيرنر كوغلر في القناة النمساوية يوم الأحد بخصوص موقفه تجاه هذا القانون بالذات الذي كان وزير الداخلية السابق السيد هيربرت كيكل هو من أقره


وفي معرض إجابته على هذا السؤال قال السيد فيرنر كوغلر أنه حتى إذا كان هذا القانون قائما فلن يكون من السهل تطبيقه على أرض الواقع بحكم تنافيه مع مقتضيات الدستور النمساوي, وأيضا مع القوانين الأوروبية


تجدر الإشارة إلى أن وزير الداخلية السابق المعروف بمعاداته الشديدة للأجانب السيد هيربرت كيكل سارع إلى تأسيس صنف جديد من العقوبات السجنية, والذي استهدف من خلاله على وجه الخصوص طالبي اللجوء


ويقضي هذا القانون بحبس أي طالب لجوء تبين أنه يشكل خطر على أمن النمسا, بالرغم من أن طالب اللجوء هذا لم يرتكب أي فعل مخالف للقانون في النمسا


المصدر: صحيفة كلاينه النمساوية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم