Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الاثنين، 20 يناير 2020

النمسا: وزيرة العمل الجديدة تعلق على حالات توقيف "المساعدة الاجتماعية"

النمسا: وزيرة العمل الجديدة تعلق على حالات توقيف "المساعدة الاجتماعية"
flickr


من المعروف جدا أن وكالة العمل النمساوية تطبق إجراءات عقابية في حق الأشخاص المسجلين لدى الوكالة كباحثين عن عمل و الذين رفضوا فرص عمل قدمت لهم من طرف موظف أو موظفة الوكالة



فمثلا عند رفض الشخص لأول مرة فرصة عمل مقترحة يتم توقيف صرف المساعدة الاجتماعية لصالحه لمدة 6 أسابيع، و في حال رفضه مرة ثانية يتم توقيف المساعدة الاجتماعية عليه لمدة 8 أسابيع


أكيد أن هذه المعلومات ليست بالجديدة بالنسبة لنسبة كبيرة من المواطنين النمساويين أو المهاجرين المقيمين في النمسا، لكن الجديد في هذا الموضوع هو الارتفاع الصارخ لحالات رفض فرص العمل المقترحة من طرف موظفي وكالة العمل


فحسب ما ذكرته وسائل الإعلام النمساوية نقلا عن وكالة العمل النمساوية، بلغت حالات رفض فرص العمل المقترحة من طرف موظفي مكتب العمل خلال سنة 2019 تقريبا 60٠000 حالة، أي أن وكالة العمل كانت خلال السنة المنصرمة توقف كل يوم صرف المساعدة الاجتماعية على 164 شخص مسجل لديها


وإذا ما تمت مقارنة هذا العدد بسنة 2018 فيتبين أن هذا النوع من الحالات شهد خلال سنة 2019 ارتفاعا بنسبة 34٫14٪‏


وارتباطا بنفس الموضوع و استنادا على نفس المصادر، فقد تم خلال سنة 2019 توقيف المساعدة الاجتماعية المصروفة من طرف مكتب العمل بشكل نهائي ما يقرب 800 مرة، و يشكل هذا العدد أيضا ارتفاعا بنسبة 53 ٪‏ مقارنة بسنة 2018


وفي تعليق لها على هذه الأرقام المثيرة للانتباه قالت وزيرة العمل السيدة كريستينا آشباخير في حوار لها مع صحيفة أوستيرايش النمساوية أنه قد صار من المهم جدا تطوير الصيغة المعتمدة في صرف تعويضات البطالة و وضع المزيد من الحوافز أمام الباحثين عن العمل


المزود.كوم - متابعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم