Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الجمعة، 24 يناير 2020

الرئيس النمساوي يحذر من الميول القوي لممارسة التمييز في بلده

الرئيس,النمساوي,يحذر,من,الميول,القوي,لممارسة,التمييز,في,بلده


على ضوء مشاركته في تخليد الذكرى 75 لإغلاق المحرقة اليهودية التي أقامها النظام النازي بغرض إبادة اليهود، أجرى الرئيس النمساوي السيد ألكسندر فان دير بيلين حوارا على الهواء مباشرة مع القناة النمساوية الأولى، تحدث فيه عن انطباعاته بخصوص مشاركته في هذا الحدث الذي حضره أبرز زعماء العالم، كما شدد على أهمية عدم الاكتفاء بتذكره فقط تاريخ نهاية هذه المأساة الإنسانية، و إنما أيضا استحضار المراحل التمهيدية التي أدت في النهاية إلى إبادة الأقلية اليهودية في أوروبا 


و في هذا السياق قال السيد فاندر بيلين بأن الخطوات الأولى لإبادة اليهود كانت من خلال ممارسة التمييز حيالهم و تهميشهم ، و من خلال هذه المراحل الأولى وصل الوضع إلى درجة صار فيها من الممكن سلب اليهود إنسانيتهم ، و بالتالي التطبيع مع إبادتهم 


وفي هذا الإطار نبه الرئيس النمساوي إلى أن الميول إلى ممارسة التمييز تجاه أقلية معينة في النمسا (وهنا يقصد ربما المسلمين) ، بات قويا في السنوات الأخيرة و يشبه إلى حد ما، حسب قوله، الثلاثين سنة التي سبقت بداية إبادة اليهود من طرف النظام النازي


و لهذا السبب دعى السيد فان دير بيلن إلى ضرورة احترام القوانين الأساسية، و قوانين الحرية و مبادئ الديمقراطية الليبرالية و دولة الحق والقانون، حيث نبه في هذا السياق إلى أن الفترة التي سبقت إبادة الأقلية اليهودية تميزت بزعزعة كل هذه المبادئ 


المزود . كوم _ متابعة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم