Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الاثنين، 13 يناير 2020

صحيفة ألمانية تحاور نجم المنتخب التركي الذي تحول إلى سائق "أوبير"

صحيفة ألمانية تحاور نجم المنتخب التركي الذي تحول إلى سائق "أوبير"
google


حاورت صحيفة بيلد الألمانية نجم المنتخب التركي السابق السيد هاكان سوكير الذي كان له الفضل في قيادة منتخب بلده سنة 2002 لاحتلال المرتبة الثالثة في كأس العالم الذي احتضنته اليابان مناصفة مع جنوب كوريا 


و من المثير للاستغراب أن هذا اللاعب تحول بسبب الضغط الكبير الذي مورس عليه من طرف الرئيس التركي طيب رجب أردوغان ، من مليونير إلى مهاجر في الولايات المتحدة الأمريكية ، يشتغل في شركة أوبر 


و في إجابته على السؤال المتعلق بأسباب مغادرته لتركيا ، قال سوكير في حواره مع صحيفة بيلد الألمانية بأن رجب طيب أردوغان سلبه حريته و حقوقه و حرمه أيضا من حق التعبير ، و من حق العمل أيضا 


و في نفس السياق أضاف السيد سوكير بأنه كان يملك عشرات الملايين من الدولارات لكن السلطات التركية صادرت كل تلك الأموال ، كما قامت بعد مغادرته لتركيا بسجن والده 


و قد قرر سوكير المغادرة بالضبط سنة 2015 بعدما تم تخريب محل زوجته ، كما كان أبنائه يتعرضون بشكل يومي للمضايقة ، ناهيك عن التهديدات التي كان يتوصل بها هو شخصيا كلما أدلى لتصريح ، و بعد مغادرته لتركيا ألقت السلطات التركية القبض على والده و زجته في السجن و لولا إصابته بمرض السرطان داخل السجن لما تم إطلاق سراحه 


و على إثر محاولة الانقلاب التي تعرض لها الرئيس التركي السيد رجب أردوغان سنة 2016 لم يتردد هذا الأخير في اتهام سوكير الذي كان وقتها يتواجد في الولايات المتحدة الأمريكية بالخائن و الإرهابي حيث حمله هو الآخر مسؤولية الوقوف وراء هذا الانقلاب 


المزود .كوم _ متابعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم