Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الثلاثاء، 28 يناير 2020

هل ستجعل تذكرة 1-2-3 التنقل داخل النمسا شبه مجاني؟

هل ستجعل تذكرة 1-2-3 التنقل داخل النمسا شبه مجاني؟
flickr


أعطت وزيرة النقل والتجهيز النمساوية السيدة ليونور كيفيسلر (الحزب الأخضر) يوم 28.01.2020 الضوء الأخضر للمشروع, أو بالأحرى للحلم الذي طالما راودها والمتمثل في (تذكرة 1-2-3)


وقبل الخوض في تفاصيل هذا الخبر, وجب التذكير بأن هذه التذكرة لم يبدأ بها العمل بعد, وإنما الوزيرة أعلنت فقط عن انطلاق عمل المجموعة التي ستحاول بلورة هذا المشروع على أرض الواقع


وانطلاقا من مبدأ نقل الخبر بأمانة, والذي طالما تبناه موقع المزود منذ بدايته, وجب تنبيه القراء الأعزاء إلى هذه النقطة, بعدما تبين أن بعض مجموعات وصفحات الفايسبوك في النمسا تتداول هذا الخبر على نحو خاطئ, وتساهم بذلك في تغليط الجالية العربية في النمسا


وفي حال نجاح الوزيرة المنتمية إلى الحزب الأخضر في ترجمة هذا المشروع على أرض الواقع, سيصبح من الممكن لأي شخص أن يتنقل بواسطة كل وسائل النقل العمومي (مثلاً: القطار أو الحافلة أو الميترو أو الترام), على مستوى ولاية واحدة, وخلال يوم واحد فقط مقابل تذكرة واحدة يشتريها بيورو واحد


ومقابل تذكرة ب 2 يورو, يمكن للشخص أن يتنقل على مستوى ولايتين ولمدة يوم واحد فقط بواسطة كل وسائل النقل العمومي


أما إذا كان يرغب شخص ما التنقل عبر كل النمسا خلال يوم واحد فقط بواسطة كل وسائل النقل العمومي, فما عليه الا شراء تذكره بقيمة 3 يورو


لكن هذا الكلام يبقى في الوقت الحالي مجرد حبر على ورق لأنه يتوجب على الوزيرة والمجموعة التي تشتغل على هذا المشروع أولا الاجتماع بمختلف مؤسسات النقل العمومي في كل أرجاء النمسا وإقناعها بالانضمام إلى هذا المشروع


وفي هذا السياق ذكرت القناة النمساوية الأولى أن وزارة النقل ستجري كل مفاوضاتها مع كل مؤسسات النقل العمومي في النمسا خلال النصف الأول من سنة 2020 


ويبقى الهدف الأساسي من هذا المسعى الحكومي هو تشجيع المواطنين في النمسا على استعمال وسائل النقل العمومي, وتقليص استعمال السيارات من أجل تخفيف العبء عن البيئة


المصدر: القناة النمساوية الأولى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم