Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الاثنين، 27 يناير 2020

يمينيو النمسا يمنون بهزيمة قاسية في بوركينلاند

يمينيو,النمسا,يمنون,بهزيمة,قاسية,في,بوركينلاند
pixabay


احتل الحزب الإجتماعي النمساوي المرتبة الأولى خلال الانتخابات التي أجريت على مستوى ولاية بوركينلاند بداية سنة 2020، و قد تمكن الحزب الأحمر من ربح 50,10٪ من أصوات الناخبين, الذين شاركوا في هذه الانتخابات، و تعتبر هذه النتيجة بمثابة زيادة بنسبة 8,18 مقارنة مع الانتخابات الماضية, التي شهدتها نفس الولاية قبل 5 سنوات 


و في المرتبة الثانية حل حزب الشعب بنسبة 30,70٪، أي بزيادة 1,62٪ مقارنة مع الانتخابات الماضية


و يعتبر حزب الحرية النمساوي من أكبر الخاسرين في هذه الانتخابات, حيث أصيب هذا الحزب بخيبة أمل كبيرة بعد جنيه ل 8,70٪ من الأصوات، و تعتبر هذه النتيجة بمثابة تراجع بنسبة 6,34 مقارنة مع الانتخابات الأخيرة، و هذا يعني أن هذا الحزب فقد ثلث الأصوات التي كانت لديه قبل خمس سنوات 


و كان رئيس هذا الحزب اليميني في ولاية بورگلاند السيد ليتشورتس, يمني النفس ساعات قبل إغلاق مراكز الإقتراع لأبوابها, باحتفاظ هذا الحزب اليميني بالنتائج التي حصل عليها خلال الانتخابات الأخيرة لكن ذلك لم يحصل، و تبين أن الحزب فقد عكس ذلك نسبة مهمة من ناخبيه في هذه الولاية 


و في تصريح له على هذه الهزيمة, قال رئيس الحزب في ولاية بوركلاند، بأن فضيحة إيبيزا قد أثرت سلبا على الحزب ليس فقط على المستوى الوطني و إنما أيضا على مستوى الولايات، و أعرب عن أمله في أن يميز الناخبون مستقبلا بين السياسة العامة و سياسة كل ولاية على حدى 


المصدر : صحيفة اوسترايش النمساوية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم