Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الاثنين، 24 فبراير 2020

جمعية ترصد الزواج القسري في النمسا و تربطه بجنسيات معينة

جمعية,ترصد,الزواج,القسري,في,النمسا,وتربطه,بجنسيات,معينة
pixabay


سلط موقع هويت النمساوي الذي يعنى أساسا بنقل أخبار العاصمة النمساوية فيينا الضوء على ظاهرة الزواج القسري، وتزويج القاصرات التي شهدت ارتفاعاً مهولا في النمسا في الفترة الأخيرة خصوصا على مستوى العاصمة النمساوية فيينا 


و في إطار هذا التقرير حاور موقع هويت النمساوي رئيسة جمعية أورينت اكسبريس، التي تشرف على تسيير مأوى في العاصمة فيينا مخصص لإيواء الفتيات التي تتراوح أعمارهن بين 16 و 24 سنة و المهددات من طرف عائلاتهن بالزواج قسرا من طرف أشخاص غالبا ما ينحدرون من بلدانهم الأصلية 


ومن بين الملاحظات التي رصدتها جمعية أورينت اكسبريس في السنوات الأخيرة هو تزايد نسبة القاصرات الوافدات على هذا المأوى، و حسب شهادة رئيسة هذه الجمعية السيدة سيلما ديمير، فقد كانت نسبة القاصرات الوافدات على الجمعية قبل سنوات تمثل 30٪ من مجموع الفتيات المهددات بالزواج القسري، لكن في الفترة الأخيرة وقع العكس حيث صارت القاصرات تشكلن 70٪ من مجموع نزيلات مأوى المهددات بالزواج القسري في فيينا 


وحسب بيانات نفس الجمعية قد استفادت 402 فتاة سنة 2018 من استشارات مقدمة من طرف جمعية أورينت اكسبريس، لكن سنة 2019 شهدت ارتفاعاً ملحوظاً حيث قدمت جمعية 
أورينت اكسبريس 456 استشارة لفتيات مهددات بالزواج القسري من طرف أسرهن 


وحسب نفس الجمعية التي تقدم استشاراتها باللغات الألمانية و التركية و العربية والانجليزية، فقد صار من الملحوظ في السنوات الأخيرة أن أغلب الفتيات الوافدات على هذه الجمعية تنحدرن أساسا من دول أفغانستان و سوريا و الشيشان و صربيا و تركيا و العراق 


المصدر : موقع هويت النمساوي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم