Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الاثنين، 10 فبراير 2020

حزب نمساوي يعلن الحرب على رسوم التلفزة

حزب نمساوي يعلن الحرب على رسوم التلفزة
pixabay


في إطار الحرب المفتوحة بين حزب الحرية اليميني و هيئة الإذاعة و التلفزة النمساوية، بصم رئيس هذا الحزب اليميني ووزير النقل والتجهيز في الحكومة السابقة السيد نوربيرت هوفر على خطوة غير مسبوقة يهدف من خلالها الحزب إلى توجيه ضربة جديدة للقناة و الإذاعة النمساوية الأولى, من خلال نسف أحد أهم الموارد المالية التي تعتمد عليها هيئة الإعلام الرسمي في النمسا 


وفي تدوينة له على حسابه الخاص في موقع التواصل الإجتماعي تويتر أعلن السيد نوربيرت هوفر، عن حملة إعلامية مرتقبة سينكب من خلالها حزبه على توعية المواطنين النمساويين بالإمكانيات المتاحة للحصول على الإعفاء من دفع رسوم القناة والإذاعة النمساوية الأولى، و بالتالي توفير مبلغ الاشتراك الذي يتم تحويله من طرف نسبة مهمة من المواطنين النمساويين إلى المصلحة المتخصصة في تحصيل هذه الرسوم 


و على ما يبدون فمن المرتقب أن يطلق حزب الحرية حملته هذه بعد أسبوعين من الآن، حيث سيتم إخبار المواطنين النمساويين عبر مختلف وسائل الإعلام و التواصل, بتفاصيل الإمكانيات المتاحة للحصول على الإعفاء 


أما على مستوى ردود الأفعال تجاه هذه الحملة الغير مسبوقة من طرف حزب الحرية في حق القناة النمساوية الأولى فقد جاءت متفاوتة, حيث أن فئة رحبت بالفكرة في حين أن فئة أخرى استنكرت هذه الحملة، فمن المعلقين من طلب مثلا السيد نوربيرت هوفر بتوعية الرأي العام النمساوي أيضا، بالإمكانيات المتاحة لإصلاح مرحاض البيت بسعر رخيص وشبيه بذلك السعر المتمثل في الآلاف من اليوروهات الذي صرفه رئيس حزب الحرية السابق السيد هاينس كريستيان شتراخه من أجل تجديد مرحاض وزارة الرياضة التي أشرف عليها في الحكومة السابقة حين تحالف حزب الحرية مع حزب الشعب 


المصدر : صحيفة استرايش النمساوية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم