Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الأحد، 2 فبراير 2020

توضيح حول إدخال عبارة "إن شاء الله" إلى أهم قاموس ألماني

توضيح حول إدخال عبارة إن شاء الله" إلى أهم قاموس ألماني
wikimedia


يعتبر قاموس دودين أول و أهم مرجع لغوي في اللغة الألمانية ، حيث غالبا ما يستعين الأشخاص الذين يتعلمون هذه اللغة أو يشتغلون في مجالات لغوية متعلقة باللغة الألمانية (مثل تدريس الألمانية أو الترجمة)، على هذا القاموس المتوفر أيضا في صيغة إلكترونية من أجل فهم مختلف المصطلحات في سياقاتها الدقيقة و الصحيحة 


و في ارتباط بالمصطلحات الواردة في هذا القاموس، تحدثت بعض وسائل الإعلام الألمانية و مختلف الصفحات على المواقع الإجتماعية في الأسابيع الأخيرة عن إدخال العبارة العربية ذات الطابع الإسلامي (إنشاء الله)، في هذا القاموس الذي تشرف عليه مؤسسة يصفها الكثيرون بمجمع اللغة الألمانية



و قد ربط العديد ممن إطلعو على هذا الخبر في مختلف المنابر الإعلامية إدخال عبارة إنشاء الله في قاموس دودين بتأثر دولة ألمانيا على وجه الخصوص لغويا و ثقافيا، بموجة اللاجئين التي عرفت أوجها سنة 2015، و التي تميزت بقدوم عدد كبير من الأفغانيين و العراقيين الى ألمانيا 


و على عكس هذه الموجة من الاستغراب حيال إدخال دودين عبارة إنشاء الله في قاموسه، راسلت صحيفة ديبريس النمساوية مباشرة مؤسسة دودين للإستفسار على إدخال هذه العبارة في هذا القاموس، و إجابة على هذا الإستفسار أكدت المتحدثة الرسمية باسم مؤسسة دودين السيدة نيكول فايفين، بأن ادخال هذه العبارة إلى هذا القاموس الألماني ليس إجراءا جديدا بل إن هذه العبارة تتواجد داخل الرصيد الإصطلاحي لهذا القاموس الضخم منذ سنة 1942 


و في نفس السياق إستغربت المتحدثة بإسم المؤسسة المشرفة على هذا القاموس عن تداول خبر إدخال عبارة إنشاء الله حديثا الى قاموس دودين 


المصدر : صحيفة ديبريس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم