Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الأربعاء، 25 مارس 2020

النمسا تفتح الباب أما الراغبين في العمل في مجال الفلاحة

المزود. كوم - متابعة

على غرار الجارة ألمانيا، التي بدأت تلمح إلى إمكانية الاستعانة باللاجئين للعمل في  حصاد المحصول الزراعي لهذه السنة، نشرت وزارة الفلاحة النمساوية بيانا أعلنت من خلاله أن القطاع الزراعي في النمسا يحتاج هذه السنة ما يقارب 14000 متطوع للعمل في حقول جمهورية الألب خلال فصلي الربيع و الصيف من أجل إنقاذ المحصول الزراعي لسنة 2020 من التلف.

و بغرض تجميع هذا العدد من المتطوعين في أقرب وقت ممكن أنشأت وزارة الفلاحة هذا الموقع الإلكتروني على الانترنيت (dielebensmittelhelfer.at) حتى تفسح المجال أمام كل راغب في العمل في أعمال الحصاد هذه السنة لتسجيل اسمه.

و حسب ماذكرته مختلف وسائل الإعلام النمساوية نقلا عن وزيرة الفلاحة النمساوية السيدة إيليزابيث كوستينكير (حزب الشعب) فقد بلغ عدد المسجلين في هذا الموقع اللالكتروني الرسمي حتى الآن ما يقارب 7000 متطوع، و هذا يعني أن الوزارة تمكنت حتى الآن من تحصيل نصف العدد المستهدف.

أما بخصوص الكيفية التي سيتم من خلالها توظيف هؤلاء المتطوعين فقد نقل موقع هويته النمساوي عن وزيرة الفلاحة النمساوية السيدة كوستينكير بأن وزارتها ستعمل على التواصل مع الشركات النمساوية التي تنشط في قطاع الفلاحة لمعرفة عدد العمال الذي ستحتاجه كل شركة، و بعد ذلك سيتم إرسال العمال إلى تلك الشركات للمشاركة في عملية الحصاد. و بطبيعة الحال هذه الأعمال لن تكون مجانية حيث أن هناك حديث في الوقت الراهن عن متوسط أجور يبلغ 1500 يورو (بروتو).

و يعود سبب اتخاذ  الحكومة النمساوية لهذا الإجراء إلى عدم قدرة عمال الفلاحة - الذين ينحدرون في أغلبهم من دول أوروبا الشرقية- على القدوم هذه السنة إلى النمسا بسبب الحدود المغلقة في إطار اجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم