Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الثلاثاء، 3 مارس 2020

النمسا: طالب لجوء يطالب بتعويض مقداره 300.000 يورو

النمسا: طالب لجوء يطالب بتعويض مقداره 300.000 يورو
pixabay


ذكر موقع هويت النمساوي أن طالب لجوء مغربي قضى مدة سجنية تقارب أربع سنوات في سجون النمسا يطالب الجمهورية النمساوية حاليا عن طريق محاميه بتعويض يصل إلى 300.000 يورو 


تفاصيل قصة هذا الشاب المغربي البالغ حاليا 29 سنة بدأت _ حسب ما ذكرته صحيفة ديبريس النمساوية _ عندما وصل إلى النمسا سنة 2015 ، عبر طريق البلقان كطالب لجوء ، و في إحدى مراكز اللجوء في مدينة زالتسبورك تعرف هذا الشاب المغربي سنة 2015 على شاب من أصول جزائرية كانت له علاقة بتنظيم داعش، و كان ينوي الذهاب الى فرنسا من أجل المشاركة في الأعمال الإرهابية التي نفذها تنظيم داعش في شهر نونبر / كانون الثاني، في مختلف النقط في العاصمة الفرنسية باريس 


و قد تمكنت السلطات النمساوية في ما بعد في إلقاء القبض على هذا الشاب الجزائري رفقة شخص آخر يفترض أنه ينتمي هو الآخر لتنظيم داعش على الحدود النمساوية، و تم بعد ذلك تسليمهما للسلطات الفرنسية 


لكن علاقة التعارف التي حصلت بين هذا الشاب المغربي و الشاب الجزائري كانت كافية لتوجه له تهمة التعاون مع تنظيم إرهابي خطير، و هذا هو السبب الذي جعل القضاء النمساوي يحكم عليه بست سنوات سجن نافذة، و إعتراضا على هذا الحكم حكمت المحكمة الإقليمية العليا في زالتسبورك بإلغاء هذا الحكم لكن بالرغم من ذلك بقي هذا الشاب المغربي سنتين إضافيتين رهن الاعتقال الاحتياطي بحكم أن النيابة العامة في زالتسبورك ما زالت تحقق في قضايا أخرى يشتبه أن للشاب المغربي علاقة بها، كما تم نقله إلى السجن الخاص بالترحيل بحكم أن طلب اللجوء الذي تقدم به قد رفض من طرف السلطات النمساوية 


و بحكم أنه قد تم تخفيف شروط السجن الخاص، أشهر بعد تبرئته من التهمة التي وجهت إليه في البداية فقد صار بإمكان هذا الشاب العيش بحرية في مأوى يتواجد في العاصمة النمساوية فيينا 


و في انتظار البت في مسألة ترحيله إلى المغرب ارتباطا برفض طلب لجوئه تقدم هذا الشاب عبر محاميه بدعوى ضد الجمهورية النمساوية ، يطالب من خلالها بتعويض مالي يصل إلى 300.000 يورو، و ذلك لأن الدولة النمساوية قامت بسجنه بدون وجه حق لمدة سنتين بعدما تم تبرئته من طرف المحكمة الإقليمية العليا 


المصدر : موقع هويت + موقع ديبريس


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم