Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الخميس، 19 مارس 2020

أول حكم قضائي عبر الفيديو في النمسا

المصدر : موقع هويت النمساوي


يبدو أن جائحة كورونا بدأت تلقي بظلالها ليس فقط على الحياة العامة و الإقتصاد في النمسا و إنما على جهاز القضاء النمساوي ، و نظرا للإجراءات الإحترازية التي سنتها الحكومة النمساوية الأسبوع الماضي من أجل تفادي انتشار أكبر لفيروس كورونا ، اضطرت المحكمة الإقليمية في زالتسبورك للبت في قضية جنائية متعلقة بإعتداء جسدي عن طريق إستعمال الفيديو 


و حسب ما أورده موقع هويت النمساوي فقد مثل سجين يتواجد حالياً في الحبس الاحتياطي في ولاية زالتسبورك ، أمام القاضية فقط عن طريق الفيديو ، و هذا يعني أن قاعة المحاكمة شهدت فقط تواجد القاضية و النائبة العامة و محامي الشخص المتابع ، و قد حرص هؤلاء الأشخاص الثلاثة على إحترام المسافة الواجب إتخاذها فيما بينهم من أجل الحلول دون نقل العدوى من شخص لآخر 


في حين أن المتهم بقي في سجن زالتسبورك و تم إستجوابه عبر الفيديو ، و بعد الإستماع لأقواله عن بعد أصدرت القاضية حكماً في حقه ب 15 شهرا ، جزء كبير منها موقوف التنفيذ و تعويض مالي بمقدار 1000 يورو لصديقة الشخص المتابع التي كانت ضحية إعتداء جسدي مورس من طرفه 


و قد سبق لوزيرة العدل النمساوية السيدة عالما زاديتش أعلنت قبل يوم أنه سيتم تأجيل كل القضايا المتعلقة مثل القانون المدني و قانون الأسرة و اللجوء حتى إشعار آخر ، بسبب الإلتزام بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا ، لكن الوزيرة شددت على أنه سيتم مواصلة الجلسات الضرورية المتعلقة خصوصا بالقضايا الجنائية و التي يتبين من خلالها ما إذا كان الأشخاص يتابعون سيبقون رهن السجن الإحتياطي أم سيغادرون أسوار السجن ، و هذا ما حصل بالضبط في هذه القضية التي إعتبرت أول قضية يصدر فيها حكم قضائي عبر الفيديو في النمسا 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم