ClickCease

القائمة الرئيسية

الصفحات

متى ستعود الحياة العامة في النمسا إلى نصابها العادي؟


Pixabay
المصدر: oe24.at
في خضم أزمة كورونا وما يرافقها من إجراءات مشددة بدأت الحكومة النمساوية في التخطيط لمرحلة "عودة الحياة في النمسا - تدريجيا- إلى نصابها العادي". و في نفس السياق أشار المستشار النمساوي السيد زيباستيان كورتس في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الخميس الماضي إلى أن حكومته ستبدأزفي العمل على تقييم العديد من البيانات و بناء على تلك البيانات سيتم اتخاذ القرارات المتعلقة بتخفيف الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة النمساوية خلال الأسابيع الماضية بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا. و قد كان المستشار النمساوي واضحا جد عندما قال بأن " الحياة العامة في النمسا لن تعود كليا إلى إيقاعها العادي إلا بعد إيجاد لقاح أو دواء فعال ضد فيروس كورونا".

و في الوقت الذي يعلق فيه  المستشار النمساوي الآمال على لقاح أو دواء ناجع، نجد أن الفاعلين الاقتصاديين في جمهورية الألب بدأوا يضيقون ذرعا بالاجراءات المقيدة للحياة النمساوية. و أخذا بعين الاعتبار بأن الاقتصاد سيتحمل فقط لبضعة أسابيع هذه الاجراءات سينكب مسؤولو غرفة الاقتصاد النمساوية بمعية خبراء اقتصاديين و وزراء المالية و الاقتصاد و الصحة و ثلة من خبراء الاقتصاد و الطب على إعداد مخطط يرمي إعادة الأنشطة الاقتصادية و التجارية في النمسا على نحو تدريجي إلى نصابها العادي مع الحرص على عدم إلخاق الضرر بالخطة التي وضعتها الحكومة النمساوية لكبح جماح فيروس كورونا.

و في انتظار الكشف على هذا المخطط الاقتصادي نشر موقع oe24.at توقاته بخصوص المخطط الذي ستعتمده الحكومة النمساوي حتى تعود الحياة بشكل تدريجي إلى مسارها العادي، و هو على الشكل الآتي:

المحلات التجارية:
من المحتمل أن يسمح فقط لفئة معينة من المحلات التجارية (مثل : محلات بيع مواد البناء - Baumärkte-) أبوابها مباشرة بعد عطلة عيد الفصح. 

المكاتب:

في حالة ما إذا لم تتجاوز نسب الإصابات بفيروس كورونا في النمسا بعد عيد الفصح أو نهاية شهر أبريل/نيسان 10٪، فمن المحتمل السماح للمكاتب استئناف عملها. 

المطاعم:
من المحتمل أن يتم الإبقاء على المطاعم مغلوقة بعد عيد الفصح و حتى إشعار آخر. 

التعليم:

من المحتمل أن يتمر إغلاق الجامعات طوال الدورة الصيفية. و من المحتمل أيضا أن تبقى المدارس مغلقة و لن يتم استئناف وتيرة الدراسة العادية إلا انطلاقا من شهر أيلول/سبتمبر القادم.

الحدود:
من المحتمل أن تبقى المطارات و مختلف النقط الحدودية مغلوقة حتى شهر حزيران/يونيو القادم. 

تعليقات