Post Top Ad

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script> <ins class="adsbygoogle" style="display:block" data-ad-format="autorelaxed" data-ad-client="ca-pub-8921805854105268" data-ad-slot="2721330328"></ins> <script> (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); </script>

الخميس، 26 مارس 2020

النمسا: شرح مبسط لنظام Kurzarbeit

pixabay

المزود.كوم ـ بحث

مباشرة بعد اتخاذ الحكومة النمساوية للإجراءات الاحترازية الهادفة إلى تطويق فيروس كورونا ومنعه من الانتشار، بدأ الحديث أيضا في الأوساط السياسة و الإعلامية عن مصطلح جديد يمكن اعتباره وليد أزمة كورونا.
أمام التزايد الكبير لأعداد الشركات المتضررة اقتصاديا من جائحة كورونا ارتفعت أيضا نسبة العاطلين عن العمل، و لحماية هؤلاء العمال من الطرد النهائي و أيضا من باب تقديم الدعم الكافي لأرباب العمل سنت الحكومة النمساوية بشكل مستعجل نظام "العمل لساعات قليلة" أو ما يسمى في اللغة الألمانية Kurzarbeit-System، فماهي إذا أهم مميزات هذا النظام؟

بسبب التأثير الكبير الذي خلفته كورونا على شتى القطاعات الإقتصادية، صار من الصعب على العديد من الشركات خصوصا منها الصغيرة و المتوسطة الاحتفاظ بعمالها و صرف الرواتب لهم كل شهر. و تفاديا لسيناريو الطرد وضعت الحكومة النمساوية نظام "العمل لساعات قليلة" و الذي يقضي بما يلي:

1- يحق لأي عامل سجله مشغله في وكالة العمل النمساوية كمستفيد من هذا النظام أن يعمل فقط لساعات قليلة و حسب الحاجة في الشركة المشغلة.

2- يتقاضى العامل المستفيد من نظام Kuzarbeit من مشغله مقابلا ماديا فقط على الساعات التي عملها في الشركة.

3- تتكفل وكالة العمل النمساوية بصرف 80 حتى 90 في المائة من الراتب الذي كان يتقاضاه العامل عادة في الشركة.

4- لا يحق للشركة التي سجلت عمالها في إطار هذا البرنامج لدى وكالة العمل أن تطردهم. يعني أي شخص يستفيد في الوقت الحالي من نظام Kurzarbeit محمي بقوة القانون من الطرد (Kündigung). 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

موقع المزود .كوم