القائمة الرئيسية

الصفحات

حرب بين تجار النمسا بسبب كورونا

حرب بين تجار النمسا بسبب كورونا
pixabay


المصدر : صحيفة أوسترايش النمساوية

يعتبر عيد الفصح من أهم الأعياد في النمسا ، و أيضا ثاني أهم مناسبة يقبل خلالها النمساوييون على شراء الهدايا بعد مناسبة أعياد الميلاد و رأس السنة. و حسب ما نشرته صحيفة اوسترايش النمساوية ، يقدر رقم المعاملات المرتبط بشراء الهدايا المرتبطة بعيد الفصح 210 مليون يورو 


و نظرا لتزامن عيد الفصح هذه السنة مع أزمة كورونا التي أثرت سلبا على العديد من القطاعات و أرغمت العديد من المحلات التجارية على إغلاق أبوابها ، طفا إلى السطح صراع تجاري ذو صبغة قانونية لم تتمكن الحكومة النمساوية حتى الآن من إيجاد حل منصف له 


يتعلق الأمر بتعالي أصوات المحلات التجارية المتخصصة في بيع سلع معينة ، حيث يرى أصحاب هذا النوع من المحلات بأنه من غير المنصف أن يُسمح للأسواق الممتازة الكبيرة بالإبقاء على أبوابها مفتوحة خلال أزمة كورونا ، في حين يُفرض على المحلات التجارية المتخصصة إغلاق أبوابها


و قد أبدى أصحاب المحلات التجارية المتخصصة إنزعاجهم من السماح لهذه الأسواق الممتازة ببيع أشياء أخرى غير المواد الغذائية مثل هدايا عيد الفصح ، الشيء الذي يجعل هذه الأسواق الممتازة تنفرد بكعكة عيد الفصح و تستفيد بالتالي لوحدها من رقم المعاملات المرتبط بهذه المناسبة ، و الذي يصل إلى 210 مليون يورو 


و حسب ما أوردته صحيفة اوسترايش النمساوية ، فقد قام فعلاً صاحب محل متخصص في بيع ألعاب الأطفال في مدينة فيلدكيرش ( ولاية فورالبيرغ ) بتقديم دعوى لدى المحكمة ، اشتكى من خلالها من السماح للأسواق الممتازة ببيع أي شيء ، في حين أن المحلات المتخصصة ، كما هو الشأن بالنسبة، له فرض عليها أن تغلق أبوابها و حرمت بالتالي من حقها في كعكة عيد الفصح 



تعليقات