القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: طرد موظف بعد مطالبته بإجراءات وقائية في مقر عمله

pixabay

المصدر : موقع هويته النمساوي
صياغة : المزود . كوم


تقدم أب لثلاثة أطفال في فيينا ، لمدير شركته التي يعمل فيها بطلب إسترجاه من خلاله بأن يحرص على فرض المسافة الوقائية التي يجب أن تكون بين الموظفين داخل الشركة


و بعدما تبين أن مدير الشركة غير مهتم بهذا الاستعطاف طلب الموظف مرة أخرى من مديره أن يكلفه بمزاولة وظيفته عن بعد ، أي داخل مسكنه أو ما يسمى في اللغة الإنجليزية ب
 Home office 


لكن هذا الطلب لم يحظى هو الآخر باهتمام من طرف رب العمل ، بل إن هذا الأخير استغل ظرفية كورونا ، التي أثرت بشكل خاص على سوق العمل في النمسا، و أرسل مباشرة رسالة طرد من العمل للموظف المعني بالأمر 


لكن المدير لم يكن يعلم بأن طريقة تعامله مع هذا الموظف بالذات ستصبح فيما بعد قضية رأي عام في النمسا ، خصوصا من بعد ما تبنتها غرفة العمال التي تعنى أساسا بالدفاع على حقوق العمال في كل الولايات النمساوية 


و في بيان رسمي لها صدر يوم الأربعاء و تناقلته مختلف وسائل الإعلام النمساوية ، كتبت غرفة العمال النمساوية ( فرع فيينا )، أن الموظف موضوع هذه القضية ، و الذي يعاني من مرض الربو ، طُرد من عمله فقط لأنه طالب بإجراءات وقائية داخل مقر عمله تحميه من خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا 


و في تعليق لها على هذه الحالة ، قالت رئيسة غرفة العمال السيدة ريناته أندرل بأنه لا يعقل أن يتم طرد العمال و الموظفين فقط لأنهم خافوا على نحو مشروع على حياتهم ، و أضافت نفس المسؤولة بأن غرفة العمال ستطعن في قرار الطرد الذي طال هذا الموظف ، و الذي يعتبر أبا لثلاثة أطفال ، مردفة بأن حماية الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى من الطرد يجب أن يكون واضحا في القانون ، كما يجب تفعيل العدالة بشكل قوي خلال هذه الظرفية الإستثنائية التي تمر بها النمسا 


تعليقات