القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا: لماذا يتزايد عدد المعفيين من رسوم التلفزة بشكل قوي؟

pixabay


بالرغم من نسبة المشاهدة العالية التي حققتها القناة النمساوية الأولى خلال الأسابيع الماضية ، إلا أن المسؤولين عن القسم المالي في القناة باتوا يتوقعون ثقبا كبيرا في ميزانية القناة بسبب تداعيات جائحة كورونا كيف ذلك 


حسب تقرير إعلامي خصصه موقع هويت النمساوي لهذا الموضوع ، يتبين أن نسبة الأشخاص الذين يلغون إشتراكهم في رسوم القناة النمساوية الأولى آخذ في التزايد بشكل سريع ، و يرجع سبب هذا التزايد إلى فقدان الآلاف من النمساويين لمناصب عملهم و إستفادتهم من مساعدات وكالة العمل النمساوية ، الشيء الذي يمنحهم حق الإعفاء من هذه الرسوم 


و ذكر نفس المصدر الإعلامي نقلاً عن مصلحة كيس المتخصصة في تحصيل رسوم القناة النمساوية ، أن نهاية شهر فبراير شباط الماضي (أي في بداية كورونا في النمسا) ، سجلت هذه المصلحة 40000 إلغاء اشتراك ، و يتوقع المسؤولون عن نفس المصلحة أن تتزايد وتيرة إلغاء الاشتراك بشكل جد سريع في الأيام و الأسابيع القادمة بسبب الإرتفاع السريع لنسب البطالة في النمسا 


و حسب المسؤولين عن القناة فمن شأن إرتفاع نسبة الإعفاء من الرسوم و تراجع مساهمة المعلنين يمكن أن يتسبب للقناة في عجز في ميزانيتها يتراوح ما بين 30 و 70 مليون يورو 


المصدر : موقع هويت النمساوي
صياغة : المزود . كوم

تعليقات