القائمة الرئيسية

الصفحات

النمسا تضع 12.000 حاسوب رهن إشارة التلاميذ

pixabay


في إطار الإجراءات الرامية إلى الحلول دون إنتشار أوسع لفيروس كورونا، اضطرت الحكومة النمساوية فور تسجيل حالة الإصابة الأولى بالفيروس ، إلى توقيف حركة الدراسة في كل المستويات (الجامعات مدارس ابتدائية و إعدادية و ثانوية) في النمسا ، و مازال هذا التوقف قائما حتى الآن 


و في الوقت الذي وضعت فيه الحكومة النمساوية مخططا يهدف إلى إعادة الحياة العامة إلى نصابها، من خلال فتح العديد من المحلات التجارية في وجه المواطنين، ما زالت الوزارة الوصية على قطاع التعليم مترددة في إعادة فتح أبواب المدارس في وجه المتمدرسين، و لحد الآن لم يتم الكشف بعد عن الإتجاه الذي سيأخذه وزير التعليم النمساوي السيد هاينس فاسمان 


و حتى يعرف المآل النهائي للسنة الدراسية الحالية، أعلن وزير التعليم النمساوي في معرض تدخله أمام ممثلي وسائل الإعلام يوم الخميس أن وزارته ستقوم بتأجير أجهزة كمبيوتر، للتلاميذ الذين لا يتوفرون على هذا النوع من الأجهزة في بيوتهم، و الهدف من هذه الخطوة هو تسهيل عملية التحصيل العلمي عن بعد خلال عطلة كورونا 


و في إطار توضيحه لهذا الإجراء، قال السيد فاسمان بأن وزارته ستخصص 12.000 حاسوب بقيمة 5.5 مليون يورو، حتى يستفيد منها تلاميذ المرحلتين الإعدادية و الثانوية 


المصدر : صحيفة كوريير النمساوية

تعليقات