القائمة الرئيسية

الصفحات

هل غيرت كورونا موقف النمساويين من رسوم التلفزة؟

pixabay


بعد تفشي جائحة كورونا في النمسا لعبت القناة و الإذاعة النمساوية دورا بارزا في تقريب الرأي العام النمساوي من كل مستجدات هذا الفيروس الخطير، و قد حضيت فعلا التغطية الإعلامية التي واكبت من خلالها القناة النمساوية الأولى تطورات الفيروس في النمسا و العالم بتنويه كبير من طرف شريحة واسعة من المواطنين النمساويين 


لكن هذا التنويه لم يشفع على ما يبدو للقناة النمساوية الأولى و لم يساهم في تراجع نسبة المعارضين لرسوم القناة و الإذاعة النمساوية الأولى  


و في هذا السياق أجرت مؤسسة غالوب المتخصصة في إستطلاعات الرأي دراسة رصدت من خلالها آراء المواطنين النمساويين بخصوص مسألة إلغاء رسوم القناة و الإذاعة النمساوية الأولى


و من خلال نتائج هذه الدراسة تبين أن 34٪ من النمساويين يعارضون إلغاء هذه الرسوم، في حين أن 56٪ يرون بأنه من الضروري إلغاء الرسوم 


و حسب ما رصده المشرفون على نفس الدراسة، تبين أن أغلب المعارضين لرسوم القناة والإذاعة النمساوية الأولى ينتمون إلى قاعدة أتباع حزب الحرية اليميني وأيضاً إلى فئة المواطنين الذين يشككون في أن قوى دولية هي من تقف وراء انتشار فيروس كورونا، من أجل الإستفادة إقتصاديا من الوضع الذي أفرزه هذا الفيروس على مستوى العالم 


المصدر : موقع هويت النمساوي

تعليقات