القائمة الرئيسية

الصفحات

كورونا تبعثر أوراق القناة النمساوية الأولى

flickr

المصدر : موقع هويت النمساوي


بالرغم من قوتها الاقتصادية المستمدة أساسا من الرسوم المحصلة من المواطنين ، لم تستطع القناة النمساوية الأولى أن تستميت أمام جبروت فيروس كورونا 


و حسب ما ذكرته مختلف وسائل الإعلام النمساوية ، اضطرت القناة النمساوية الأولى في الأسابيع الأخيرة إلى إحالة 570 موظفا من مجموع 3000 موظف إلى وكالة العمل النمساوية ، حتى يستفيدو من برنامج العمل لساعات قليلة الذي سنته الحكومة النمساوية على خلفية أزمة كورونا 


و قد ذكر موقع هويت النمساوي نقلاً عن المدير العام للقناة النمساوية السيد ألكسندر فرابيتس، بأن القناة النمساوية الأولى ذاقت خلال الأسابيع الماضية مرارة الأزمة بسبب تراجع صبيب الإعلانات، و أضاف نفس المسؤول بأنه بالرغم من عودة الإعلانات إلى وثيرتها العادية في الآونة الأخيرة، إلا أنه ما زال من الضروري على إدارة القناة مواصلة إجراءاتها الاحترازية من أجل الحفاظ على التوازن الإقتصادي للقناة 


و على ما يبدو فجائحة كورونا لم تنل فقط من ميزانية القناة النمساوية الأولى، بل إنها تغلغلت إلى داخل القناة لتبعثر فريق العمل و تنقل بعض الصحافيين من أقسامهم المعهودة إلى أقسام أخرى لم يتعود المشاهدون رؤيتهم فيها، فمثلا المعلق الرياضي المشهور بوريس كاستنير ييركا، وجد نفسه مضطرا إلى قبول إقتراح إدارة القناة و المتمثل في تقديم نشرات الأخبار، بعدما طال الشح الساحة الرياضية و توقفت كل الدوريات و ألغيت بطولة أوروبا للأمم


صياغة : المزود . كوم

تعليقات