القائمة الرئيسية

الصفحات

الأجانب.. أكثر المتضررين من أزمة البطالة في النمسا

الأجانب.. أكثر المتضررين من أزمة البطالة في النمسا
pixabay



على ضوء جائحة كورونا التي تلقي بظلالها هذه الأيام على مختلف مناحي الحياة في النمسا ، بات من الواضح جداً التأثر الكبير لسوق العمل بهذه الظرفية الاستثنائية ، حيث سجلت وكالة العمل النمساوية حتى نهاية شهر مارس/ آذار الماضي رقما قياسيا في معدلات البطالة لم يتم تسجيله منذ سنة 1946 في النمسا، حيث وصل عدد العاطلين عن العمل في الوقت الحالي 562520، و يرجح رئيس وكالة العمل السيد يوهان كوبف أن يرتفع هذا العدد في الأيام القادمة 


و يعتبر مجالي الفنادق و المطاعم من أكثر المجالات الاقتصادية تضررا بموجة البطالة التي تعيشها النمسا في الوقت الحالي ، حيث ارتفعت معدلات البطالة في هذين المجالين خلال أسبوعين فقط إلى 145 ٪


و من أكثر الولايات النمساوية المتضررة بموجة البطالة هي الولايات المتواجدة في غرب النمسا و على رأسها ولايتي تيرول و زالتسبورك اللتان يعتمد اقتصادهما بشكل كبير على القطاع السياحي 


و من خلال الأرقام التي كشفت عنها وكالة العمل النمساوية ، يبدو أن الأجانب قد تضرروا أكثر من النمساويين من موجة البطالة الحالية ، حيث وصل عدد الأجانب العاطلين عن العمل حتى الآن 202.095 عاطل ، و يشكل هذا العدد زيادة بنسبة 61,2٪ 


و في ظل هذا الوضع طالب رئيس إتحاد النقابات العمالية النمساوية السيد فولفكانك كاتسيان ، بتعديل قانون المساعدات الخاصة بالبطالة ، حيث قال بأنه صار من الواجب الآن صرف 75٪ من الراتب السابق الذي كان يتقاضاه كل شخص في إطار عمله بدل 55٪ التي مازالت معتمدة حتى الآن 


المصدر : صحيفة اوسترايش النمساوية


reaction:

تعليقات