القائمة الرئيسية

الصفحات

حزب ‏الحرية ‏يرفع ‏دعوى ‏ضد ‏وزير ‏الصحة ‏النمساوي

wikipedia


في الوقت الذي يسعى فيه عامة النمساويين إلى الاستمتاع بعودة الحياة العادية إلى مسارها العادي بعد إعلان الحكومة النمساوية عن إلغاء سلسلة من القوانين الاستثنائية التي قيدت الحياة العامة على مدى عدة أسابيع، نجد أن حزب الحرية اليميني يحاول خلال هذه الفترة بالذات تبخيس العمل الذي قامت به الحكومة النمساوية لتدبير الأزمة، كما يحاول نفس الحزب توجيه أكبر قدر من الضربات لهذه الحكومة من أجل تشويه سمعتها أمام الرأي العام النمساوي


و في إطار هذه الحرب المعلنة على الحكومة النمساوية قرر حزب الحرية، الذي يرأسه حاليا السيد نوربيرت هوفير، التقدم بدعوى لدى المحكمة الدستورية العليا ضد وزير الصحة و الشؤون الاجتماعية السيد رودولف أنشوبير (الحزب الأخضر). و يرى هذا الحزب اليميني بأن السيد أنشوبير قد تعامل مع أزمة كورونا بنوع من الاستهتار و أيضا بطريقة مخالفة لمقتضيات الدستور النمساوي


تجدر الإشارة إلى أن العداوة بين حزب الحرية و وزير الصحة الحالي السيد أنشوبير ليست وليدة أزمة كورونا و إنما تعود جذورها إلى الفترة التي كان يشارك خلالها حزب الحرية في الحكومة السابقة و كان خلالها السيد هيربيرت كيكل يشغل منصب وزير الداخلية، حيث شكل السيد أنشوبير شوكة في حلق السياسة المعادية لللاجئين التي نهجها بإحكام كيكل على مستوى وزارته، كما أن السيد أنشوبير كان متزعما للحملة الرافضة لترحيل طالبي اللجوء المستفيدين من تكوين مهني و المهددين في نفس الوقت من الترحيل إلى بلدانهم الأصلية



تعليقات